اغلاق

حارس مدرسة من سخنين: اعمل في ظروف صعبة وبدون كهرباء

"تخيل ان تجلس في غرفة زجاجية لا تتعدى مساحتها 1.5 متر مربع في هذا الحر بدون تكييف ". بهذة الكلمات بدأ الحارس وليد سيد احمد حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة

بانوراما عن معاناته في عمله كحارس لمدرسة الغدير الابتدائية بسخنين.
وأضاف الحارس: "انا اعمل في ظروف صعبة جدا، لا يمكن تحملها فالغرفة المخصصة لي لا تتعدى مساحتها 1.5 متر مربع، بدون مكيف، إضافة الى ذلك تواجدها بجانب حاوية نفايات كبيرة تنبعث منها روائح كريهة جدا، ومؤخرا صدر قرار بقطع الكهرباء عن الغرفة لانها موصلة بالكهرباء بصورة غير سليمة  بصورة".
وتابع سيد احمد حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "لقد توجهت مرارا وتكرارا لضابط الأمان في بلدية سخنين والمسؤول عن عمال الحراسة ، ولكن دون جدوى ، حيث لا يزال الوضع على ما هو عليه فاما الدخول الى الغرفة التي قد تزيد حرارتها عن 40 درجة او الاكتواء باشعة شمس تموز ".
وخلص سيد احمد حديثه: "انا احمل بلدية سخنين كامل المسؤولية واطالبها بإيجاد حل سريع وفوري ، والعمل على توفير ظروف عمل ملائمة لكافة عمال الحراسة ، خصوصا حراسة المدارس".

تعقيب بلدية سخنين
بدوره عقب مازن غنايم، رئيس بلدية سخنين: "ان وظيفة حراس المدارس مركبة، حيث تتحمل وزارة الامن الداخلي 66% من تكاليف الحراس في حين تتحمل بلدية سخنين 34% من تكاليف الحراس، أي ان مسؤولية حراس المدارس تقع على عاتق وزارة الامن الداخلي ، على الرغم من ذلك فأن من واجب بلدية سخنين توفير ظروف عمل ملائمة لموظفيها بغض النظر عن تركيبة الوظيفة، وانا شخصيا اول مرة اسمع عن هذه المشكلة ، وكان يجب على الأخ وليد التوجه لرئيس البلدية بشكل مباشر لانه العنوان".
وتابع غنايم: "بالنسبة للنفايات المتراكمة بجانب المدرسة فهذا بسبب عطلة العيد ، وتواجد عمال جمع النفايات بعطلة وخلال يوم او يومين سيتم جمع النفايات. من جهة أخرى سنقوم بمعالجة هذه المشكلة بأسرع وقت ممكن". 


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق