اغلاق

عقيد بالجيش الاسرائيلي كتب ‘اذبح اليهود‘ وحاول تزييف موته !

ذكرت مصادر عبرية ان عقيدا في جيش الاحتياط الاسرائيلي، (52 عاما) من بلدة اليشماع، مشتبه بمحاولة تزييف موته على خلفية قومية. قبل نحو شهر ونص وُجد


تصوير الشرطة

 مطعونا في شقته في بلدته المجاورة لهود هشارون، وكُتب في البيت "اذبح اليهود". تحقيقات الشرطة فندت ان عملية الطعن تمت على خلفية قومية او جنائية. الضابط في جيش الاحتياط، شافر الى الخارج، بعد الواقعة ومن المنتظر ان يتم التحقيق معه مع عودته الى البلاد.
من جانبها عممت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، بيانا جاء فيه:" استمرارا لتحقيقات الشرطة بالتعاون مع جهاز الامن العام الشاباك في ملف الواقعة التي حصلت قبل ظهيرة يوم الاربعاء الموافق 17.05 الفائت بالمركز في بلدة اليشماع الاسرائيلية وتخللها استلام اخطار مفاده تعرض مواطن يهودي  في منـزلة هناك للطعن من قبل مشتبه مجهول الهوية الذي ما لبث ان قام على اثرها بالهرب مع اصابة الاول (55 عاما) بجروح التي وصفت في حينها ما بين متوسطة وبالغة،  ووسط هرع قوات من الاسعافات والشرطة الى المكان ومباشرة الاخيرة مع الشاباك في اعمال البحث والتشخيص والتحقيق بكافة التفاصيل والملابسات وبما تضمن الخلفية التي لفها الغموض وتراوحت ما بين شبهات جنائية وحتى قومية معادية، بعد هذا كله فإن التحقيقات الحثيثة التي جرت تحت غطاء امر حظر نشر من قبل  فريق المحققين، تدحض جملة خصائص وسمات شبهات الخلفية القومية الامنية المعادية في هذه المرحلة، والتحقيقات بكافة التفاصيل ما زالت جارية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق