اغلاق

النائب أكرم حسون يقدم اقتراح قانون لبناء بلدة درزية جديدة

جاء في بيان صادر عن مكتب النائب أكرم حسون:" في اعقاب الوعود بدون رصيد والتصريحات التي بقيت حبرا على ورق من قبل الحكومة السابقة بشأن بناء قرية درزية


النائب اكرم حسون

جديدة آنذاك، قدم النائب أكرم حسون بالاشتراك مع أعضاء الكنيست يؤيل حسون، نوريت كورين، ميراف ميخائيلي والنائب نحمان شاي، اقتراح قانون لبناء بلدة درزية جديدة مع ضمانات حكومية وجدول عمل زمني.
تم تقديم الاقتراح لسكريترية الكنيست وقد تم قبولها وتحويلها للهيئة القضائية للبت فيها ومن ثم نقلها للمجلس الوزاري والكنيست.
وفق اقتراح القانون سيتم بناء البلدة على أراض بملكية الدولة وليس على أراض خاصة لمواطنين أو وقف معين أو اخر، كذلك يضع الاقتراح جدولا زمنيا لتنفيذه بعد المصادقة عليه، طبعا في حال حدث ذلك.
كذلك يضيف الاقتراح أن الطائفة الدينية ستصل إلى ما يقارب ال 180 الف نسمة حتى عام 2035 ومن المستحيل المصادقة على بناء وحدات سكن في وضع القرى الخالي الذي ورغم تقدم التخطيط يصعب توسيعه وبناء بلدة عصرية كون الأراضي ذات ملكية خاصة.
كذلك جاء في الاقتراح أن على الحكومة إقامة مديرية ترعى شؤون البلدة حتى إقامتها وبناء بلدية وإجراء انتخابات لانتخاب إدارة جديدة".

"الطائفة تتكاثر وضائقة السكن تتفاقم"
النائب أكرم حسون عقّب: "في الماضي عارضت الفكرة من باب أن البلدة يجب أن تقام على أراضي دولة وليس على أراض ذات طابع خاص، أراضي وقف وغيرها، بدون شك أن الطائفة والحمدالله تتكاثر وللاسف ضائقة السكن تتفاقم لذلك قدمنا اقتراح قانون مع زملائي أعضاء الكنيست لسن قانون يلزم الحكومة تطبيقه ولنضمن عدم بقائه حبرا على ورق كما حدث في الماضي"!
واضاف: "الاقتراح في بدايته وسندرس كل خطوة وفق المصلحة العامة وبهذا الصدد وفق مصلحة الطائفة الدرزية"!
اما عن السؤال وماذا عن إقامة بلدة عربية فقد قال حسون: "أؤيد الفكرة ويجب إقامتها على أراضي دولة، وضع البلدان العربية سيء ولا يمكن ابقاءه كما هو، ساتوجه لعدة جهات وأعضاء كنيست لبلورة الفكرة وتقديم اقتراح آخر"!


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق