اغلاق

‘سوق عكاظ‘ : أمسية شعرية بالنادي الثقافي في حيفا

أقام نادي حيفا الثقافي برئاسة المحامي فؤاد مفيد نقارة مؤخرا، أمسية شعرية عكاظية استضاف فيها أربعة مشاركين: ريتا عودة – الناصرة/حيفا ، نسيم أسدي – دير الأسد،


جانب من الامسية

كمال إبراهيم – المغار وريم أبو ريا – سخنين.
افتتح الأمسية مُؤهلا بالحضور، المبادر لهذه الأمسيات ، المحامي حسن عبادي، الذي رحّب بالحضور، ونوّه بعدها قائلا "إننا لسنا بأوصياء على الأدب والأدباء ولسنا تحت وصاية أيّ كان ومنصتُنا تعدّدية ومفتوحة للجميع"، وأضاف "أن النادي لا يهتف ولا يهلّل لأحد، لا يروّج لأحد ولا يوهِم أحدًا بنجوميّته"، وأكّد "أن النادي لم ولن يطلب من اي مشارك ولم ولن يشترط مشاركة اي مبدع بدفع أي مبلغ للنادي".
وأضاف "أن القيّمين على النادي قد وضعوا نُصب أعينهم تشجيع مُبدعينا  كرسالةٍ وطنيّة، ومن هذا المنطلق فتحنا أبوابَنا لمنتدى الكلمة الذي أقيم قبل سنتين ونصف ويهدف إلى خلق حراك ثقافي أدبي في مجتمعنا من خلال نشر إنتاج الأدباء والشعراء في وسائل التواصل الاجتماعي ومعنا اليوم الشاعرة ريم أبو ريا من شعراء المنتدى".
وأعرب عن سعادته بـ"أن مَجْمَع اللغة العربية قد أعلن، أسوةً بنادي حيفا الثقافي، عن إنشاء منتدى ثقافي مما يُسهم في تنشيط وإثراء حياتنا الأدبية والثقافية وهنأ كابول بإنشاء ناديها الثقافي ودعا إلى إقامة النوادي الثقافية في كل بلداتِنا العربية".

اصدارات جديدة
هنأ بعدها أصدقاء النادي على إصداراتهم : الكاتب د. منير توما وخماسيتّه :  محاضرات في الآداب العربية والغربية ، محاضرات في الأدبيات العربية ،  صور وظلال (مجموعة شعرية)،  قلوب شفافة (مجموعة شعرية) و ترجمة مختارات من أشعار جلال الدين الرومي. هنأ كذلك الشاعر د. حسام مصالحة وديوانه:  أنا والبحر، الأديب عادل سالم وروايته  الحنين إلى المستقبل، الكاتبة بروفيسور كلارا سروجي-شجراوي وخربشاتها القصصيّة (طواف).
كما هنأ اتحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيّين بصدور العدد الثاني للسنة الثالثة لمجلّة شذى الكرمل.

فقرات ثقافية منوعة
أدار الأمسية الشاعر والإعلامي محمد  بكريّة  فكان له تقديم شاعري يليق بالأمسية وأجوائها وألقى خلال الأمسية بعضًا من أشعاره لاقت استحسان الحضور.
كانت بعدها المنصة للشعراء وبداية مع الشاعر كمال الذي ألقى قصائد من ديوانه الأخير (عطر وجوى)،
تلته الشاعرة ريتا عودة بقصائد من ديوانها  الجديد : (مباغتًا جاء حُبّك) ، أما الشاعر نسيم أسدي فأتحف الحضور بقصائد من ديوانه   الأخير : (أوراق سرية لمواطن محكوم بالإعدام). تلته الشاعرة ريم أبو ريا مع قصائد من ديوانها الأول الذي صدر مؤخرًا  (شموخ البيلسان).
تخلل الأمسية معرض لوحات للفنان التشكيلي نبهان زهران وموضوعها "محاولة محو " وتحدث عنه قيّم المعرض الفنان ابراهيم حجازي.
هذا وكانت كلمة للأديب حنا أبو حنا المواكب لأمسيات النادي الذي نصح المشاركين بضرورة الاهتمام باللغة ونحوها وقواعد اللغة العربية وأصولها .
وبأجواء أخوية واعدة بمواصلة المسيرة، اختتمت الأمسية بتوقيع الشعراء على إصداراتهم وبالتقاط الصور.

لقاءُ يتجدد
بقي أن نذكر أن هذه الأمسيات العكاظية تُعقد في نادي حيفا الثقافي برعاية المجلس الملّي الأرثوذكسي الوطني بشكل دوري كل شهرين، إذ يشارك في كل مرة أربعة شعراء (شاعران وشاعرتان)، هذا كله بهدف الإمتاع والتذوق الشعري والثقافي.
على أن تجمعنا أمسيات ثقافية أخرى والأمسية القادمة يوم الخميس  مع إشهار رواية عليّ – قصة رجل مستقيم للروائي حسين ياسين ومشاركة الأديب محمد نفاع، د. رباب سرحان ود. محمد هيبي وعرافة المحامي حسن عبادي.
(من خلود فوراني سرية)

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق