اغلاق

مدير وزارة المعارف يلتقي رؤساء السلطات الدرزية ومديري الاقسام

التقى المدير العام لوزارة التربية والتعليم شموئيل أبواب رؤساء السلطات المحليّة الدرزيّة ومديري أقسام المعارف وذلك بحضور مديرة لواء الشمال د. أورنا سمحون ومدير


صور من اللقاء وصلتنا من مكتب الناطق بلسان الوزارة للوسط العربي كمال عيطلة
 
لواء حيفا ساعر هرئيل ، مسؤولة التعليم الدرزي والشركسي آية خير الدين ومفتّشي جهاز التعليم الدرزي  وقد هدف اللقاء الى طرح برنامج الوزارة للنهوض بجهاز التعليم الدرزي  للسنوات القادمة.
بداية تحدث المدير العام أبواب عن رغبة الوزير نفتالي بينت بدعم جهاز التعليم الدرزي والشركسي، علما ان عدد المؤسّسات التعليميّة فيه 407 وعدد الطلاب: 40,526 طالبا .
 
هدف البرنامج 
 وجاء في بيان صادر عن الوزارة ان هدف البرنامج"رفع التحصيل العلمي في المتساف( التركيز على اللغة الانجليزيّة )  والبجروت( التركيز على التميّز- نسبة الحاصلين على شهادة بجروت في العام 2016 هي : %73  ) . تحسين المناخ التعليمي( خاصّة في المرحلة الثانويّة بموضوع الحد من ظاهرة العنف  فانّ المعدّل في الوسط الدرزي هو %12 بينما المعدّل القطري هو %8 ، دعم التّميز ، تشجيع التعليم العالي بالتركيز على" الأولاد "( ثلثا الحاصلين على شهادة بجروت في الوسط الدرزي وثلثا الملتحقين بالجامعات من البنات   ) وتطوير قيادة شابّة بالتركيز على التعليم اللا منهجي".

 ميزانيّة البرنامج
"ترتكز  ميزانية البرنامج على قرار الحكومة 959 الخاص بالجليل والكرمل بتخصيص ميزانية تقدّر ب- 45 مليون شاقل في كل سنة  لفترة 4 سنوات . وقرار الحكومة رقم 1052 الخاص بهضبة الجولان والذي يقدّر يتخصيص ميزانيّة 6 مليون شاقل في كل عام لمدّة 4 سنوات كذلك الميزانيّة الفرديّة تقدّر ب- 30 مليون شاقل وميزانيّات اضافيّة.
المدير العام للوزارة تطرّق أيضا  لأهميّة التعلّم 5 وحدات بجروت رياضيّات ( %10.88  من طلاب الوسط الدرزي يتعلّمون 5 وحدات رياضيّات)   وأهميّة تعلّم 5 وحدات لغة انجليزيّة ( %22.72 من الطلاب الدروز يتعلّمون 5 وحدات لغة انجليزيّة بينما المعدّل القطري هو %33.65)
المدير العام للوزارة تطرّق أيضا الى أهميّة التعليم العالي ورفع نسبة الطلاب الدروز مقارنة مع طلاب الوسط اليهودي اضافة على ذلك فقد تطرّق المدير العام للوزارة لعدّة مواضيع منها  أهميّة معرفة اللغة العبريّة ،  الميزانيّة الفرديّة ، توسيع أطر التعليم اللا منهجي ، وحركات الشبيبة  والبناء والتطوير في القرى الدرزيّة والشركسيّة فعلى سبيل المثال تمّ المصادقة على بناء نحو 2016 غرفة تعليميّة في العام 2017 .
 يشار بأنّه في نهاية اللقاء جرى نقاش  مع رؤساء السلطات المحليّة الدرزيّة تمّ  من خلاله طرح  الاحتياجات والنواقص في جهاز التعليم الدرزي .
 في نهاية الجلسة تقرر عقد لقاء آخر مع رؤساء السلطات المحلية الدرزية قبيل افتتاح العام الدراسي لمتابعة قضايا التعليم في الوسط الدرزي".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق