اغلاق

بسبب الخليل:اصوات في حيفا تدعو لتغيير اسم دوار اليونسكو

قرار منظمة اليونسكو، ادراج البلدة القديمة في الخليل ومغارة "الماخبيلا"، (وفق التسمية الإسرائيلية)، المتواجدة في الخليل، على قائمة التراث العالمي، بصفتها منطقة

 
صورة للدوار (تصوير: بلدية حيفا)

فلسطينية، اثار جدلا داخليا في مدينة حيفا، بعد مطالبة قوى من اليمين بتغيير اسم دوار في المدينة، يحمل منذ 6 سنوات اسم "دوار اليونسكو للتسامح والسلام"، والمتواجد قبالة قبة عباس وحدائق البهائيين، من جهة السفلية، في حي الألمانية.
فوفقا لمصادر عبرية، فإنه "بعد قرار اليونسكو بشأن الخليل، تتعالى أصوات في حيفا مطالبة بتغيير اسم الدوار وإزالة اسم المنظمة".
ونقلت عن احد السكان المؤيدين للفكرة قوله ان "المنظمة تعمل ضد إسرائيل، لا من اجل التسامح والسلام" على حد تعبيره، وان "هذا الدوار تحول في السنوات الأخيرة لمكان لتنظيم مظاهرات مؤيدة للفلسطينيين  ومناهضة لإسرائيل، وعلى ما يبدو فإن تنظيمها هناك ليس من باب الصدفة".
من جانبه، قال شاي بلومنطل، ممثل حزب "البيت اليهودي" في المجلس البلدية في حيفا،  انه يجب التروي قبل تغيير اسم الدوار، ولكنه وفقا للمصادر، يطالب بوقف الدعم المادي للمنظمة في اعقاب قرارها هذا، معتبرا انها تكره إسرائيل.
كما طالب بلومنطل رئيس بلدية حيفا يونا ياهف، بالاعتراض على القرار بشان الخليل لدى اليونسكو، والتوضيح انه "يمس  بسكان حيفا"، على حد تعبيره.

تعقيب بلدية حيفا
يشار الى ان المصادر العبرية لم تورد تعقيب بلدية حيفا حول الموضوع، وفي حال وصول أي تعقيب سنقوم بنشره بالسرعة الممكنة.   

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق