اغلاق

اللجنة الشعبية :‘ سنتصدى لهدم بيت عبد الله جزماوي من عارة وبيوت أخرى‘

يخيّم شبح الهدم على بيت عبد الله جزماوي في بلدة عارة وعدة بيوت اخرى في بلدة عين السهلة وذلك بعدما رفضت محكمة حيفا المركزية، الطعن بقرار محكمة الصلح في

 
طاهر سيف

الخضيرة والقاضي بهدم بيت  عبد الله جزماوي.
وتعمّ منطقة وادي عارة حالة من الاستياء العارم والغضب جراء هذه القرارات التي وصفوها الاهالي بالتعسّفية والظالمة بحق الاهالي كافة في وادي عارة.
وحول موضوع هدم منـزل المواطن عبد الله جزماوي والامور التي يتم العمل عليها حالياُ قال المحامي رامي جزماوي  :"ندرس حاليا امكانية تقديم التماس اخر للمحكمه العليا ، وبالمقابل ندرس ايضا خطوات قانونية اخرى وبشكل فوري وسريع والتي من الممكن ان تصل بنا في نهايه المطاف لتجميد العدم".
 بدوره  قال طاهر سيف عضو اللجنة الشعبية في عارة -عرعرة :" ما يحصل ليس بالأمر الغريب طالما هناك سياسية حكومية مستمرة بتصعيد وتيرة الهدم في الداخل الفلسطيني وهذه الاجراءات تأتي في السياق نفسه وقرار المحكمه جاء متعسفا ولم يكن موضوعيا ونحن لا نثق بعدالة المحاكم الاسرائيلية على اعتبار انها جزء من المنظومة السيادية لاسرائيل لكن الواضح ان هذا القرار مجحف ومتعسف بشكل حاد وهو مؤشر خطير لنهج وسلوك المحاكم بقضايا البناء في الداخل الفلسطيني تحديدا".


قُصي زامل رئيس اللجنة الشعبية بعرعره قال  :" بكل تأكيد ستكون هنالك خطوات ضد هذا القرار الظالم، وسيكون اجتماع للجنة الشعبية وسنخرج بيان بهذا الخصوص".
والقيادي بحركة ابناء البلد رجا اغبارية قال :" أؤكد دعمي وتضامني الكامل مع عبد الله جزماوي صاحب المنـزل المهدد بالهدم وادعو الجميع للالتفاف حول المنـزل وضد هذا القرار التعسفي العنصري بحق صاحب البيت وبحق الاقلية العرب في البلاد خاصة وان الحكومة تنتهج سياسة هدم البيوت العربي  بداعي البناء غير المرخص".


رجا اغباريه

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق