اغلاق

الاحتفال بتخريج ممرضين مقدسيين جدد

احتفلت المؤسسة الفلسطينية للتعليم من أجل التوظيف، بتخريج 51 من الممرضين والممرضات المقدسيين، بعد اتمامهم تدريبا فنياً متخصصاً في مجال التمريض،


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما
 
90% منهم تم ربطهم في مستشفيات ومراكز صحية مختلفة.
وتم تنفيذ التدريب ضمن مشروع "خدمات تدريب وتشغيل متكاملة للشباب في القدس" الذي تنفذه المؤسسة بالشراكة مع شبكة مستشفيات القدس ومؤسسة جذور، ويأتي هذا المشروع ضمن إطار برنامج "تعزيز التعليم والتدريب المهني والتقني والتشغيل" الذي تنفذه GIZ بالنيابة عن الحكومة الألمانية.
وتكون التدريب من ثلاثة أقسام، حيث تمحور القسم الأول "مهارات الحياة العملية"، فتمحور حول فنون كتابة السيرة الذاتية، وكيفية التحضير لمقابلات العمل، وأخلاقيات المهنة، ومهارات التواصل مع الزملاء، واكتساب الثقة بالنفس، والعمل ضمن فريق وغيرها من المهارات الأساسية للحصول على وظيفة والحفاظ عليها، بينما تناول القسم الثاني "اللغة الانجليزية في العمل" المصطلحات الانجليزية الأساسية المتداولة في مهنة التمريض.
أما القسم الثالث "التدريب الفني المتخصص في التمريض" في مجال إنعاش القلب المتقدم للأطفال وإنعاش القلب والأوعية الدموية المتقدم، استناداً إلى معايير جمعية القلب الأمريكية المتعارف عليها دوليا، بالإضافة إلى مهارات الاتصال والتواصل بين المهنيين والمرضى، وأخلاقيات المهنة، وحقوق المريض والعائلة، والحد والوقاية من انتشار العدوى، والأمن والجودة في الخدمات الصحية.

"هذا مشروع ضروري في مجال الحياة العملية"
في بداية حفل التخريج، رحب الدكتور رفيق الحسيني، مدير جمعية مستشفى المقاصد، بالحضور والخريجين باسم مستشفى المقاصد، وركز على أهمية هذا التدريب للممرضين الجدد مشيراً، "إن مثل هذا مشروع ضروري ليس فقط من ناحية التدريب التقني، بل أيضاً في مجال الحياة العملية، حيث اعتبر أن مهارات الاتصال والتواصل للممرضين، وعملهم ضمن فريق، والتزامهم بالوقت، وأسلوبهم في التعامل مع المرضى جزء أساسي من أسباب نجاح عملهم."
ثم شكر سارو نكشيان، المدير التنفيذي للمؤسسة الفلسطينية للتعليم من أجل التوظيف، الداعمين والممولين للمشروع، وجميع الشركاء القائمين عليه على تعاونهم لنجاح هذا التدريب وتحقيق أهدافه مؤكداً، "إن هذا المشروع يهدف إلى تطوير مهارات الشباب في فلسطين، وربطهم بفرص عمل، وتفعيل دورهم المجتمعي، واليوم نحن نفتخر بوجودنا مع الشباب والشابات الذين أخذوا على عاتقهم ما لا أستطيع اعتباره كوظيفة، إنما مهمة للمجتمع والإنسانية."

"الجميل أن نرى طلابنا الخريجين في لباس التمريض"
ثم أكدت نادرة صنصور، ممثلة مؤسسة جذور للإنماء الصحي والاجتماعي، على أهمية شراكتهم مع مؤسسة التعليم من أجل التوظيف، للرفع من مستوى أداء الممرضين الجدد، مسلطة الضوء على تعاونهم السابق مع مستشفى جامعة النجاح في مدينة نابلس لتأهيل مئة ممرض وممرضة عاملين في المستشفى.
كما وأضافت السيدة مهى زحيمان، ممثلة مؤسسة GIZ، "من الجميل أن نرى طلابنا الخريجين في لباس التمريض، ما يدل على أنهم قادمين من العمل، ونحن نتمنى لهم النجاح والتوفيق في وظائفهم الحالية."   
وفي نهاية الحفل، ألقت الممرضة الخريجة، صابرين زايد، كلمة شكر وامتنان لهذا التدريب معربةً، "أتقدم بالشكر الجزيل لجميع الجهات القائمة على البرنامج على منحنا هذه الفرصة، فرغم الفترة القصيرة للتدريب إلى أنه استطاع أن يكون بوصلة الحياة العملية لنا، حيث أن بعد تخرجي، لم أجد أية فرصة عمل وأمضيت ما يقارب الأربع سنوات في بيتي، ولكنه مكنني في أن أحصل على وظيفة الأولى، وأنا أشعر اليوم أنني أخدم مجتمعي بالقيام بهذا العمل بكفاءة وإخلاص."


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق