اغلاق

شكيب شنان يرثي ابنه كميل: ‘كفى قتلا كفى دماء‘

طبيعة الكون أن يدفن الابن أباه ويرثيه ، ولكن أن يدفن الأب ابنه فهذه فاجعة وكسر بالقلب لا يجبر، ومساء اليوم قام النائب السابق شكيب شنان برثاء ابنه
Loading the player...

كميل الذي لقي مصرعه بعملية اطلاق النار التي وقعت في القدس صباح اليوم ، حيث قال خلال تشييع جثمانه : " بسم الله الرحمن الرحيم ، سبحانك اللهم قاهر عبادك بالموت وأنت الحيّ الذي لا يموت، فجعت صباح هذا اليوم بسماع نبأ الخبر بوقوع حادث في القدس، في المسجد الأقصى، وفي الحقيقة لم أتخيّل أنني سأكون أبا ثاكلا، اتصلت بابني مرارا ولم يجبني فانقبض قلبي وشعرت أنّ شيئا ما حدث " .
واضاف " ولك ابني الغالي حبيبي أقول ربيتك يا كميل على المحبة، محبة الناس محبّة بلدك ومجتمعك ، وكنت اعتز بك ورأيت بك نفسي وكم كنت اتمنى ان اكون مسجى مكانك وأنت ترثيني ، ولكنها ارادته تعالى، ومن على قبرك المفتوح أسأل الله أن تكون آخر حزن ، أسأل الله أن يرحمك بواسع رحمته وأسأل الله أن يلهم من يلهم أن تكون أنت أخر شهيد، كفى قتلا كفى دماء كفى كفى كفى " .


عضو الكنيست السابق شكيب شنان ، تصوير موقع بانيت وصيحفة بانوراما


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق