اغلاق

كأنها مدينة اشباح: القدس الشرقية خالية من الناس هذا الصباح ، صور

من يزور القدس الشرقية هذا الصباح، سيشعر وكأنها مدينة اشباح، فتلك القدس الحيوية التي عادة ما تشهد حركة نشطة تجارية او غيرها، "غير موجودة" اليوم، وليست في


مجموعة صور خاصة من شرقي القدس التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

حالتها المعتادة، وتكاد تكون خالية إلا من بعض الناس او السياح، فيما لا يُسمح بدخول البلدة القديمة إلا لمن يسكنون فيها.
يأتي ذلك، في اعقاب العملية التي تم تنفيذها امس، وقُتل خلالها شرطيان اسرائيليان، فضلا عن منفذيها، داخل اسوار البلدة القديمة.
ويستمر اغلاق الحرم القدسي الشريف، بقرار من السطات الاسرائيلية، وذلك حتى يوم غد الاحد، علما انها منعت اقامة صلاة الجمعة امس، واغلقت المسجد الاقصى المبارك امام المصلين، وهو الامر الذي قوبل بانتقادات حادة من الجامعة العربية والاردن وغيرهما.
مواصلة الشرطة الاسرائيلية التواجد في البلدة واغلاقها الحرم القدسي، يجد استنكارا عارما في اوساط المقدسيين، الذين يرفضون  "العقاب الجماعي المفروض على القدس ومقدساتها".
وكانت الحكومة الأردنية قد قالت في بيان لها امس "انه على اسرائيل فتح المسجد الاقصى - الحرم القدسي الشريف فورا امام المصلين وعدم اتخاذ اية اجراءات من شأنها تغيير الوضع التاريخي القائم في القدس والمسجد الاقصى /الحرم القدسي الشريف" ، رافضة "اي اعتداء على حق المسلمين في ممارسة شعائرهم الدينية في اماكنهم المقدسة بحرية ومن دون اي إعاقات".
وتعقيبا على ذلك، قالت مصادر سياسية مقربة من رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو: "إسرائيل ترفض البيان الذي أصدره الأردن حول العملية التي ارتكبت في القدس. بدلا من إدانة العملية، فضل الأردن إدانة إسرائيل التي تحمي المصلين وتصون حرية العبادة في الأماكن المقدسة. إسرائيل لن تسمح لأحد بالمساس بالأماكن المقدسة وهي تحافظ على الوضع القائم فيه.  من الجدير أن جميع الأطراف المعنية، بما فيها الأردن، يجب أن تنتهج ضبط النفس وتمتنع عن تأجيج الخواطر" .



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق