اغلاق

العاهل الأردني لنتنياهو:‘ ندين الهجوم ..افتح الأقصى للمصلين‘، والاخير يعلن فتحه تدريجيا اليوم

طالب العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بإعادة فتح الحرم المقدسي الشريف، مؤكدا رفضه لاستمرار إغلاقه. وجاء في بيان


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما من القدس الجمعة بعد منع المصلين من دخول الأقصى

نشرته وكالة "بترا" الأردنية الرسمية أن عبد الله الثاني أكد، خلال مكالمة هاتفية بينهما، امس السبت "أهمية التهدئة ومنع التصعيد في الحرم القدسي الشريف"، مجددا "إدانة الهجوم في القدس يوم الجمعة" ومؤكدا "رفض العنف بجميع أشكاله، وخصوصا في الأماكن المقدسة وأماكن العبادة".
وطالب العاهل الأردني، حسب البيان، رئيس الوزراء الإسرائيلي "بضرورة إعادة فتح الحرم القدسي الشريف أمام المصلين"، مشددا على "رفض الأردن المطلق لاستمرار إغلاق الحرم الشريف".
وأكد عبد الله الثاني أيضا "ضرورة عدم السماح لأي جهة بتقويض الأمن والاستقرار وفتح المجال أمام المزيد من أعمال العنف والتطرف".
وأعلن المكتب الإعلامي لنتنياهو، في وقت سابق من السبت، أن السلطات الإسرائيلية اتخذت قرارا بإعادة فتح الحرم الشريف، بما في ذلك، المسجد الأقصى، أمام المصلين والزوار والسياح، بصورة تدريجية، اعتبارا من ظهر اليوم الأحد. 
يذكر أن مدينة القدس شهدت، يوم الجمعة، حادثة إطلاق نار بدأت في محيط المسجد الأقصى واستمرت في داخله وأدت إلى مقتل عنصرين من الشرطة الإسرائيلية ومنفذي العملية الثلاثة.
وفرضت السلطات الإسرائيلية، على خلفية العملية، طوقا أمنيا حول المسجد الأقصى وأراضي الحرم الشريف وأغلقته أمام المصلين واعتقلت عدة شخصيات فلسطينية بارزة، منهم مفتي القدس، الشيخ محمد حسين، لتفرج عنه بعد عدة ساعات.
وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن الأردن يشرف إداريا على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس الشرقية منذ العام 1967 وفق معاهدة السلام الموقعة بين الأردن وإسرائيل عام 1994.

 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق