اغلاق

الابن من جلجولية يعقب على اعتقال الشاباك لأمه:‘ننفي التهم‘

جاء في بيان صادر عن جهاز الامن العام، أن "الشاباك بمساعدة الشرطة قام يوم 29 تموز 2017 باعتقال المدعوة حياة فقي وهي من سكان جلجولية". وجاء فيما جاء في


الشاب وليد فقي

البيان، ان حياة  فقي عادت من مدينة قلقيلية "وبحوزتها مبالغ مالية"، زودتها بها جهات فلسطينية. "وكانت المبالغ المالية مخصصة, من بين أمور أخرى, لابنيها فراس فقي وآدم فقي المعتقلين على خلفية أمنية وينتظران بدء محاكمتهما".
اردف البيان:" يذكر بأن آدم وفراس فقي اعتقلا خلال شهر أيار 2017 بعد أن تورطا في تجارة الأسلحة وفي تحضيرات لتنفيذ عملية إرهابية انتقاما لمقتل القيادي الحمساوي مازن فقهاء في قطاع غزة خلال شهر آذار 2017. وتم توجيه أنشطة الشقيقين المذكورين أعلاه من قبل أخيهم محمد فقي الذي يسكن في قطاع غزة وينتمي إلى كتائب القسام ومن قبل حسن جعبري, وهو شقيق أحمد الجعبري قائد الجناح العسكري لحركة حماس"، والذي قتل عام 2012 خلال عملية "عامود السحاب". بحسب ما جاء في البيان.

العائلة تعقب على الموضوع: ننفي كل التهم
قال الشاب وليد فقي من بلدة جلجولية , ردا على الاتهامات التي جاءت في بيان جهاز الأمن العام الشاباك, حول اتهامات أمنية متعلقة بوالدته, قائلا: "أولا أؤكد للجميع ان والدتي غير معتقلة ولم تعتقل أبدا في هذه القضية, وإنما كنت واياها في التحقيقات في مركز الشرطة.
ونحن في العائلة ننفي كل التهم المذكورة في بيان الشاباك. وأن الحديث يدور عن اعتقال اثنين من أخوتي قبل شهرين بتهم أمنية. وتم تمديد اعتقالهما لفتره مقبلة".
بالنسبة لادعاء الشاباك حول الأموال، يقول وليد فقي: "معروف لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية أنه يتم تحويل أموال من السلطة الفلسطينية إلى عائلات الأسرى, وهذا الأمر قانوني بالنسبة لإسرائيل, وهذا ما حدث مع والدتي التي عادت من قلقيلية حيث استلمت مبلغا من المال".
واختتم: "استنكر بشدة بيان الشاباك حول التهم الموجهة ضد والدتي وأن القضية فارغه من كل التهم, خاصة أن جهاز الشاباك والشرطة وجميع الأجهزة الأمنية أكدت لنا في السابق ان لا تهم ولا ملفات لا أمنية ولا جنائية بحق والدتي.
هذه هي الرسالة التي أريد أن أوجهها إلى الجمهور العربي واليهودي في البلاد, بأن هنالك الكثير من الأكاذيب التي تسطر ضد شعبنا. وعليكم عدم تصديق هذه الإشاعات الكاذبة".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق