اغلاق

حكاية أمل:عائلة من البعنة تحتفي بانتقال ابنها لمدرسة عادية

بلال عبد الغني وزوجته سوزان من قرية البعنة لم يراودهما التفكير ولو للحظة بالاستسلام، امام حالة ابنهما محمد، الذي ولد يعاني من التوحد، فكانا سندا
Loading the player...

له، الى ان تخرج بعد سنوات من مؤسسة خاصة، وبات يستعد اليوم، للانتقال الى مدرسة عادية، مطلع العام الدراسي الوشيك.
التوحد هو عبارة عن  إضطراب نمائي يظهر منذ سن الرضاعة ويتم تشخيصه قبل بلوغ الطفل الثلاث سنوات، يؤثر الاضطراب على قدرة الطفل  بالتواصل اللغوي والتواصل الاجتماعي.
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الوالد بال عبد الغني من البعنة قال :" اليوم وبحمد الله احتفلنا، العائلة وطاقم مؤسسة بيت عدنان في يركا بتخرج ابني محمد وانتهاء العناية والرعاية العلاجية والدراسية في بيت عدنان بعد ان كان بالمؤسسة على مدار 6 سنوات بسبب معاناته من التوحد، ومع افتتاح العام الدراسي الجديد سوف ينتقل ابني محمد للدراسة من مؤسسة خاصة لمدرسة عادية.  تم اكتشاف اضطراب التوحد لدى محمد عندما كان يبلغ عامين ونصف العام من العمر. ومنذ ذلك الحين ونحن نلازمه كأننا ظلة من الفحوصات والعناية الطبية والأسرية وبحمد الله من الفرحة التي نعيشها اليوم قررت ان ازف الخبر على الملأ للجميع، لأنه في مثل هذه الحالات من المهم اكتشافها مبكرا ووضع الطفل بالمسار الصحيح وبالمؤسسة الصحيحة لرعايته. اشكر كل من وقف بجانبنا ووجهنا وارشدنا. اتوجه بالشكر والعرفان للأخصائي النفسي اشرف عكاوي الذي عن طريقة تم الاكتشاف وتمت التوجهات، وها نحن اليوم نحصد ثمار توجيهاته وتشخيصه. كما واشكر مؤسسة بيت عدنان على كل ما قدمته من رعاية وتعليم لمحمد والشكر الاخر للمجلس المحلي بأقسامه ولأهل زوجتي الذين كان لهم دورا ايجابيا بالدعم المعنوي لي ولزوجتي ".


محمد في حضن والده 




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق