اغلاق

الاتحاد الايراني يستبعد لاعبيْن عن المنتخب بسبب مكابي تل أبيب

اثنان من لاعبي المنتخب الوطني الايراني لكرة القدم تم استبعادهما من المنتخب، عقابا على اللعب ضد فريق مكابي تل أبيب الاسرائيلي، مع ناديهما اليوناني، حيث لعب مسعود شجاعي


تصوير : Getty Images

وإحسان حاجي صافي، مع بانيونيوس اليوناني ضد مكابي تل أبيب، في الثالث من أغسطس/آب الجاري، وذلك ضمن منافسات تمهيدات الدوري الاوروبي لكرة القدم.
وأدان الاتحاد الإيراني لكرة القدم بشدة مشاركتهما الأسبوع الماضي. وقالت وزارة الرياضة إن اللاعبين شاركا مع بانيونيوس في المباراة التي أقيمت بملعبه، لكنهما رفضا اللعب في لقاء الذهاب في اسرائيل باللقاء الذي اقيم على ستاد نتانيا، حيث رفضوا السفر الى اسرائيل.
لكن في لقاء الاياب على الاراضي اليونانية أيضا رفض اللاعبان المشاركة لكنهما واجها ضغطا وعقوبات مالية من ناديهما، الشيء الذي أجبرهم على اللعب. وأبدى لاعبون كبار والعديد من الإيرانيين العاديين، مساندتهما للاعبين على وسائل التواصل الاجتماعي، وقالوا إنه لم يكن أمامهما أي خيار سوى خوض المباراة. لكن مسؤولي الاتحاد الإيراني لكرة القدم، قالوا إنهما لم يكن من المفترض أن يلعبا "حتى إذا تم فسخ عقديهما مع النادي اليوناني".
يذكر أن بانيونيوس خسر 0-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، ليتأهل مكابي تل أبيب الى دور بلي اوف الدوري الاوروبي .


مسعود شجاعي


إحسان حاج صافي

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق