اغلاق

أليجري: بعد الخسارة أمام الريال كنت على وشك الاستقالة

اعترف المدرب الحالي لنادي يوفنتوس الإيطالي ماسيميليانو أليجري، أنه كاد أن يعلن استقالته من تدريب الفريق، عقب الهزيمة في نهائي دوري الأبطال.


تصوير : Getty Images


ويذكر أن يوفنتوس قد خسر من ريال مدريد برباعية لهدف واحد. وأضاف أليجري في مقالة له أنه في مساء النهائي، حينما وصل إلى منزله، سأل نفسه هل هذه هي نهاية الطريق، وما يمكنه أن يقدمه مع الفريق.
وألمح مدرب اليوفنتوس قائلا "تساءلت هل ينبغي أن أكتب الفصل الأخير في قصتي مع يوفنتوس، وكان جزء داخلي يفكر في الرحيل والاستقالة باحترام. كان على التفكير مليا لماذا أصبحت مديرا فنيا من الأساس، فقلت لنفسي أحب تعليم اللاعبين، وهذه هي متعة حياتي، أحب أن أرى اللاعبين أفضل وأذكى في الملعب. فكرت في أنني لا يزال لدي الكثير لأقدمه، ولدي الكثير لتدريسه والقيام به مع يوفنتوس، لذلك قررت البقاء بعدما فكرت أن الفريق إذا سار بخطتي سنمضي قدما".
وأوضح المدير الفني الإيطالي أنه حينما يعتبر ديبالا وجيجي بوفون، رموز الفريق، متابعا بقوله "أرى أن ديبالا مثل الصبي الواعد الذي على وشك أن يبدأ السنة الأولى في المدرسة".
وأستكمل "أما بوفون فأراه على وشك الحصول على الماجستير، واحد في بداية مسيرته والثاني على وشك نهايتها، والذي يريد أن يظهر أنه الأعظم في أوروبا وهو بالفعل كذلك، ويريد أن ينهي مسيرته في القمة. أعلم أننا يمكننا أن نتخطى كارديف ونلعب موسم قوي ونؤدي جيدا في دوري الأبطال".
ويذكر أن يوفنتوس قد توج الموسم الماضي ثنائية الكأس والدوري.



لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق