اغلاق

أبناء عائلة الخضور بأم الفحم ينطلقون في رحلة ترفيهية لشمال البلاد

في خطوة هي الأولى من نوعها، أنطلق مؤخرا، ابناء عائلة الخضور من ام الفحم في رحلة ترفيهية لشمال البلاد بهدف زيادة القرب والمحبة بين ابناء العائلة. ووخلال الرحلة توقف


مجموعة صور التقطت خلال الرحلة

المشاركون في قرية لوبية لتناول وجبة الفطور من المناقيش والبيتزا.
ثم واصلت الرحلة مسارها إلى قوارب "كفار بلوم"، ومن ثم وجبة مشاوي ليعود المسافرون أدراجهم الى البيت.
وقال عبد محاميد احد القائمين على رحلة ابناء عائلة الخضور في مدينة ام الفحم: "حين تجتمع عائلة الخضور على محبة الله أولاً وعلى محبة بعض ، التزام وانضباط نية صادقة وبساطة ، فما من سعادة بعد هذه السعادة، الله يديم المحبة بيننا ويوفقنا لما يحب ويرضى".
وفي حديث مع احد المشاركين ، قال: "اردنا من خلال هذه الرحلة ايصال رسالة ان أحبوا بعضكم بعضا وتعميق جذور التواصل والالفة بين ابناء العائلة الواحدة، نبدأ بالعائلة ، قاربوا وألفوا بين قلوب أفرادها ، فمن كان خيِّراً لأهله صار خيِّراً لبلده وشعبه".
واضاف:" نعم هي الرحلة الأولى وليست الأخيرة ، لقد اعتدنا على فعاليات من هذا القبيل في رمضان من كل عام ، بحيث كنا ننظم دوري خاص لعائلة الخضور منذ 28 عاماً ، وكنا ننظم أيضاً افطارات جماعية لشباب وشيوخ وعائلات الخضور ، وهذا قد رسخ في ذاكرتنا بأنه لا بد من فعاليات من هذا القبيل بشكل دائم كي يستمر التواصل والتحابب بيننا".
وتابع: "شعوري لا يوصف حين أرى شبابا بعمر الـ20 يمازحون رجالا بعمر الـ60 ولا تشعر بأن هنالك فرقا في الجيل ، شعوري بالسرور الرهيب حين أرى 100 شخص بكبارهم وصغارهم منضبطين وراء من نظم الرحلة ، لا يمكن أن أصف مدى سعادتي حين رأيتهم جميعاً متحمسين للفكرة ويخططون للفعاليات القادمة".
واختتم:" وبالنهاية ، نشكر الله تعالى بأن وفقنا لاتمام هذه الرحلة ، وأن تكون هي البداية للألفة والمحبة بين أفراد العائلة ، وبين أبناء البلد الواحد".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق