اغلاق

الاحتفال بانتهاء مخيم السباحة الثاني في الجماهيري رهط

في أجواء حماسية ورائعة، أختتم المركز الجماهيري رهط، مخيم السباحة الثاني، الذي نظمه المركز الجماهيري في بركة "بيت الجندي" في مدينة بئر السبع لقرابة 220 طالبا


صور من حفل انتهاء مخيم السباحة الثاني في المركز الجماهيري رهط

وطالبة من مدينة رهط.
وقد شارك في حفل توزيع الشهادات والهدايا للطلاب، طلال القريناوي، رئيس بلدية رهط، والدكتور عامر الهزيل، مسؤول ملف التربية والتعليم والمركز الجماهيري، وعماد النصاصرة، مفتش وزارة الثقافة والرياضة، وفؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري، وسليم الق5ريناوي، مدير قسم الشبيبة، وحسن زويد، مدير قسم الرياضة في المركز الجماهيري، وابراهيم الحسنات، ممثل عن هيئة مياه رهط. وعشرات الأهالي الذين جاؤوا ليشاركوا أبناءهم حفل تخرجهم دورة السباحة.
وكان المخيم، قد انطلق قبل نحو أسبوعين، حيث استمر لمدة 10 أيام، تعلم فيه الطلاب مهارات السباحة وكيفية التصرف في حالات الغرق لا قدر الله. وذلك تحت إشراف نخبة من المدربين والمرشدين على رأسهم المدرب ياسر الهزيل.
وتأتي هذه الخطوة بالتعاون بين الأقسام المختلفة في المركز الجماهيري رهط، قسم الرياضة وقسم الشبيبة. هذا ويشار الى أن قسما كبيرا من ميزانية هذا المخيم تم تجنيدها من وزارة الرياضة والثقافة ووزارة التربية والتعليم ضمن مشروع "تحديات"، حيث حصلت مدينة رهط على حصة الأسد من أجل إقامة هذا المخيم المميز من نوعه في مدينة رهط وللعام الثاني على التوالي.

توزيع شهادات انهاء للطلاب المشاركين في المخيم
هذا وقد تم توزيع شهادات انهاء للطلاب المشاركين في المخيم، كما وتم توزيع هدايا من قبل هيئة مياه رهط.
طلال القريناوي، رئيس بلدية رهط، شكر المركز الجماهيري والأقسام المشاركة على هذا المخيم الرائع والمميز والذي سيجني الطلاب ثماره في المستقبل عند التوجه للبحر للسباحة، حيث سيتمكنون من السباحة ببراعة وتفادي حالات الغرق والتي تصيب مجتمعنا كل عام في موسم الاستجمام.
كما وأكد رئيس البلدية، أن هذا المخيم وعشرات الفعاليات الأخرى التي تقام في المركز الجماهيري رهط، تهدف بالأساس الى بناء الأنسان منذ صغر، وتقوية شخصية الطالب من خلال الفعاليات الجماهيرية والتطوع والأنتماء للمدينة، مبينا أن بلدية رهط تعمل على تجنيد موارد وميزانيات ضخمة من أجل بناء الأنسان من خلال التعليم اللامنهجي.
وأضاف رئيس البلدية: "في العام القادم، سيكون لدينا بركة سباحة خاصة، وستجري عشرات الدورات والفعاليات المختلفة في مبنى بركة السباحة العصري الذي هو قبد الأنشاء وفي المراحل الأخيرة من البناء".
الدكتور عامر الهزيل، مسؤول ملف التربية والتعليم، قال: "نحن فخورين بأنفسنا، عندما نرى طلابنا وأبناءنا يتمتعون بمهارات جديدة تساعدهم على السباحة وأنقاذ أنفسهم، فنحن فخورين بأنفسنا بالفعل، ما يقوم به المركز الجماهيري بالتعاون مع المؤسسات والوزارات المختلفة من أجل أطفالنا هو محط فخر واعتزاز".
وأضاف الهزيل: "شكر الأهالي الذين وضعوا ثقتهم في المركز الجماهيري رهط، ان العمل من خلال شراكات هو أساس النجاح، والمركز الجماهيري أثبت ان الشراكة في العمل تولد النجاح تلو النجاح، نحن فخورين بطاقم الموظفين ومدير المركز الجماهيري على هذا العمل المميز".
فؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري، قال: "مخيم السباحة جاء نتيجة لحوادث الغرق الكثيرة التي نسمع بها في الفترة الأخيرة، من المهم جدا أن نعطي لأبنائنا فرصة لتعلم السباحة ومهاراتها".
وأضاف الزيادنة: "نشكر وزارة الرياضة والثقافة، ووزارة التربية والتعليم التي مولت جزء كبير من هذا المخيم، مؤكدا أن العام القادم سيشهد دورات كبيرة أخرى في مجال السباحة مع افتتاح بركة السباحة الخاصة بمدينة رهط".
عماد النصاصرة، مفتش وزارة الرياضة والثقافة في الوسط العربي، قال: "الوزارة تولي أهتماما خاصا لتعليم السباحة في الوسط العربي، وذلك للحد من ظاهرة الغرق التي تخلخلت في وسطنا العربي في الآونة الأخيرة، وعليه تقوم الوزارة بتوفير ميزانيات ضخمة للوسط العربي من أجل تدريب وتعليم السباحة على أعلى المستويات للطلاب منذ جيل الصغر".
وأضاف النصاصرة: "نشكر المركز الجماهيري على أهتمامه الخاص في هذا المشروع وتوفير ميزانيات أخرى من أجل تخفيض العبء على الطالب حتى يتسنى للجميع المشاركة في مثل هذه الدورات وتعليم السباحة لتفادي حوادث الغرق مستقبلا".
عماد الصانع، مدير هيئة مياه رهط قال: "نشكر أولا من قام على هذه الفعالية الضخمة، والتي تم تدريب وتعليم أكثر من 220 طالبة وطالبة السباحة بشكل مهني، وعلى أياد مدربين مؤهلين ومهنيين. فمجتمعنا العربي في النقب بحاجة ماسة لمثل هذه الفعاليات الحيوية والهادفة. فنخص بالشكر جميع المسئولين في بلدية رهط وعلى رأسهم الحاج طلال القريناوي وكذلك جميع المسئولين في المركز الجماهيري رهط وعلى رأسهم فؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري الذي أتاح لنا فرصة المشاركة واخذ دور في هذه الدورة".
وأضاف الصانع:" لقد وضعنا نصب عينينا النهوض بجميع شرائح مجتمعنا من الأطفال والطلاب والشباب حتى الآباء والأمهات. فللجميع دوره في التقدم والرقي بمدينتنا. فنحن في هيئة مياه رهط بصدد الشروع في عدة مشاريع توعوية تبدأ من رياض الأطفال والمدارس حتى نصل للآباء والأمهات في البيوت" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق