اغلاق

فلسطينيون: شهيد على مفرق تفوح، الشرطة: طعن اسرائيليا

ذكرت مصادر اسرائيلية مساء اليوم "أنه حسب معلومات اولية أن فتى فلسطينيا أقدم على طعن اسرائيلي على مفرق تفوح واصابته بجروح طفيفة، وأن قوات الامن


الشهيد قتيبة زياد زهران

في المكان قامت باطلاق النار اتجاه منفذ العملية واصابته بجروح خطيرة، وتم استدعاء الطواقم الطبية الى المكان لمعالجة المصابيْن، فيما تتواجد في المكان ايضا قوات كبيرة من الشرطة والجيش التي اغلقت المنطقة وباشرت التحقيق" .
وجاءنا لاحقا من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري البيان التالي :" مساء اليوم السبت قرب مفترق تفوح، ووفقا للمعلومات والتفاصيل الاولية المتوفرة، تمت وعلى ما يبدو محاولة تنفيذ عملية طعن تخللها تحييد القوات المنفذ وكذلك تسجيل اصابة واحدة طفيفا .
هذا وتواصل الشرطة اعمال التشخيص والتحقيق بكافة التفاصيل والملابسات التي لم تتضح اي من باقي معالمها بعد" .

الشرطة: منفذ العملية من طولكرم
وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان لاحق :" تبين ان الشاب المشتبه 17 عاما فلسطيني من سكان طولكرم كان قد تقدم اتجاه مفترق تفوح، حيث عملت هناك قوات من شرطة حرس الحدود ومع معاينة القوات وعلى ما ييدو بكيس يحمله الشاب بيده مرتابين بتحركاته مباشرين القوات باجراءات القاء القبض على المشتبه الذي ما لبث بدوره ان استل سكينا مباشرا في العراك مع احد مجندي الشرطة، وسط قيام مجندين اخرين الذين تواجدوا هناك باطلاق النار اتجاهه محييدين اياه مع اقرار مصرعه بالمكان، بينما تمت احالة مجند شرطة حرس الحدود الذي اصيب طفيفا بقدمه على ما يبدو جراء شظية لتلقي العلاج الطبي بالمستشفى والتحقيقات بكافة التفاصيل والملابسات جارية" .

مصادر فلسطينية: استشهاد الشاب قتيبة زياد يوسف زهران
وافادت مصادر فلسطينية أنه "استشهد شاب فلسطيني (17 عاما) بجراح خطيرة بعد تعرضه لاطلاق نار من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي، بحجة تنفيذه عملية طعن على حاجز زعترا جنوب نابلس، مساء اليوم السبت" .
وقالت مصادر :" ان الشهيد هو قتيبة زياد يوسف زهران من علار قضاء طولكرم" .

اخر ما كتبه المرحوم قتيبة زياد زهران لأهله
وأفادت المصادر بأن "الشهيد كان قد كتب وصيته على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي قبل استشهاده بنحو ساعة". واليكم نص الوصية:
"بسم الله الرحمن الرحيم
وصية الشهيد قتيبة زياد زهران لأهله
"إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة، يُقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويُقتلون، وعداً عليه حقاً".
الحمد الله رب العالمين، ناصر المجاهدين ومذل اليهود الملاعين، والصلاة والسلام على إمام المتقين وقائد المجاهدين، وعلى آله وصحبه ومن سار على دربه وجاهد جهاده إلى يوم الدين وبعد:
أهلي الأحبة .. بشراكم
أبي الغالي: سامحني
ها أنا قد حققت أمنيتي وأقبلت على الشهادة في سبيل الله بعزيمة المجاهدين ورحلت عن هذه الدنيا الفانية مسرعاً إلى الدار الباقية الخالدة في جنات النعيم، لألقى المصطفى صلى الله عليه وسلم مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ولتعلموا يا أهلي بأني لم أتركّم ضيقاً ولا وحشة منكم، ولكن الشهادة نادتني بعد أن تمنيتها منذ حين.
أمي الغالية: سامحيني
إن رضا رب العالمين عليّ مرهون برضاك، وإن أمنيتي لن تتحقق إلا بفك هذا الرهان، ولن تكتمل أمنيتي دون صبرك واحتسابك لي عند الله شهيداً مجاهداً في سبيله وإعلاء كلمته أولاً، وثأراً لدماء شهداء فلسطين ولا تبكي عليّ وزغردي فهذا عرس ابنك الشهيد .
إخواني الأحبة: سامحوني
كونوا عوناً لأمكم وابوكم وكونوا من الصابرين المحتسبين، واثبتوا وليشد بعضكم أزر بعض، ولتسامحوني إن كنت قد أخطأت في حق أحدكم، ولتتمسكوا بدين الله وحبله المتين.
أخواتي العزيزات: سامحوني
لا تنسو ما طلبته منكن قبل أن أغادركم بأيام قليلة إرضاءً لوجه الله الكريم، وكونو بجانب أمي، ولتكونو من أخوات عائشة والخنساء .
يا أبناء عائلتي الكرام:
سامحوني جميعاً، فأنا إن قصّرت معكم في الدنيا، فلن أكون من المقصرين معكم يوم القيامة بإذن الله تعالى.
فأبشروا من رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن الشهيد يُشفّع في سبعين من أهله، وأسأل الله لكم الهداية والصلاح .
وصيتي:
وصيتي لكم يا أهلي بأن لا يبكي أحدٌ في زفتي للجنة، بل وزعوا التمر وزغردوا في عرس الشهادة .
وختاماً أقول لكم إلى اللقاء قريباً بإذن الله في جنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
ابنكم وأخوكم
الشهيد الحي
قتيبة زياد زهران" .


تصوير الشرطة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق