اغلاق

الجبهة: ’نرفض محاولات عقد مجلس وطني تحت حراب الاحتلال’

أكد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو احمد فؤاد "رفض الجبهة محاولات عقد مجلس وطني فلسطيني بمدينة رام الله". وقال النائب في مقابلة صحفية


شعار الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

"إن الترتيبات الجارية لذلك تحمل في طياتها مآخذ عديدة من قبلنا ونحن نرى أن الاولوية راهنًا هي لاستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وليس لتكريس الانقسام". ودعا إلى "إجراء انتخابات للمجلس في الداخل والخارج".
وقال: "نحن نعتبر أن هذه المرحلة هي أخطر المراحل التي تمر بها القضية الفلسطينية حيث تتوسع دائرة محاولات تصفية القضية الفلسطينية بمشاركة طرف فلسطيني وأطراف عربية تسعى للتطبيع مع العدو الصهيوني من تحت الطاولة تارة وبشكل علني تارة أخرى على حساب القضية الفلسطينية وعلى حساب حقوق الشعب الفلسطيني".
واعتبر أن "الوضع الذي تعيشه الأمة العربية مناسب، ولا بالوضع الذي تعيشه الساحة الفلسطينية مناسب لأن يفكر البعض بعقد هذا المجلس الآن في ظل حالة الانقسام القائمة. ونحن نرى أن الاولوية راهنًا هي لاستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وليس لتكريس الانقسام".

"برنامج وطني"
وتساءل النائب: "كيف يمكن أن يعقد مجلس وطني فلسطيني في مدينة رام الله تحت حراب الاحتلال؟. وأكثر من ذلك حصل تطور لم نكن نتوقعه، لأنه في اللجنة التحضيرية التي عقدت في بيروت اتفق على عقد مجلس وطني توحيدي على قاعدة اتفاقات القاهرة وعلى  قاعدة امكانية عقد المجلس خارج الوطن حتى يشارك الجميع، اضافة إلى أنه لا يمكن لبرلمان في أي حركة تحرر ان يعقد تحت الاحتلال خاصة في مرحلة التحرر الوطني، وكذلك إن عقد المجلس في هذه الظروف الفلسطينية المعقدة والانقسام القائم يمكن ان يؤدي إلى زيادة المشاكل لأن المحاولات التي تسعى لاستعادة الوحدة الوطنية مستقبلا يمكن ان تتكلل بالنجاح".
وأضاف: "كيف ستكون الأمور اذا عقدت القيادة المتنفذة المجلس الوطني في رام الله وفكّر آخرون بعقد مجلس في مكان آخر. إن هذا يعني اننا دمرنا هذه المؤسسة وبشكل أو بآخر يكون البعض قد ساهم بتدمير منظمة التحرير كخيمة وكجامع وكمرجعية لكل الشعب الفلسطيني وممثل شرعي وحيد لهذا الشعب، ولكن هذه المنظمة تحتاج إلى اعادة بناء أو إلى اصلاحات أو إلى انتخابات بمعنى أن مؤسساتها يجب إعادة بنائها على أسس ديمقراطية كما اتفقنا بالقاهرة وعلى أساس برنامج وطني سمي برنامج الوفاق الوطني أو برنامج الأسرى".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق