اغلاق

الأحرار: ’عباس تجاوز كل حدود الوطنية بإصراره على عداء غزة’

صرح القيادي في حركة الأحرار والمتحدث باسمها م. ياسر خلف لصحيفة فلسطين بأن "استمرار (الرئيس) محمود عباس في تهديد غزة يأتي في سياق السياسة اللاوطنية


الرئيس الفلسطيني محمود عباس. AFP 

واللاأخلاقية التي يمارسها وقيادة سلطة رام الله ضد القطاع"، مشددًا على أن "(الرئيس) عباس تجاوز كل الخطوط الحمراء، وإن الإجراءات العقابية والتهديد بمزيد منها هو أمر مرفوض وليس بمقبول لا على الصعيد الوطني ولا على الصعيد الأخلاقي"، مبينًا أنه "كان الأجدر بعباس التوجه للتصالح مع غزة وحركة (حماس) سياسيًا بدلًا من إغراق القطاع بالأزمات الإنسانية وتعذيب كل الشعب لتركيعه تحقيقًا لمصالح حزبية مقيتة".
وقال خلف: "إن عباس يتبادل الأدوار مع الاحتلال في محاولات تركيع وتطويع قطاع غزة وفصائل المقاومة وعلى رأسها حركة حماس"، مشددًا على أن "عباس سيفشل في تحقيق ذلك كما فشل من قبله الاحتلال".

"خلط كل الأوراق على الساحة"
وشدد خلف بأن "عباس يصر على ضرب الإجماع الوطني بعرض الحائط ويسعي لخلط كل الأوراق على الساحة وإصراره على عقد المجلس الوطني تحت حراب الاحتلال هو إمعان في التفرد والدكتاتورية سيعزز من الانقسام البغيض".
واعتبر خلف بأن "إصرار عباس على حل اللجنة الإدارية لا معنى له في ظل تأكيد حماس على حلها فور تسلم حكومة الحمد الله كامل مسؤولياتها، والمطلوب أن يرفع عباس يده عن الحكومة لممارسة دورها المكلفة فيه وليس أن تكون يد عباس في تعذيب وحرمان شعبنا في القطاع".
ودعا خلف الفصائل الفلسطينية إلى "تحمل مسؤولياتها أمام ما يقوم به عباس ضد غزة وأهلها وعدم الاكتفاء بإصدار البيانات والتصريحات الإعلامية"، مطالبًا "بتحركات شعبية تقلب الطاولة على فريق السلطة الذي يحاول خطف القرار الفلسطيني بعيدًا عن التوافق والوحدة الوطنية وإسقاط عباس ورفع الغطاء الوطني عنه".
ولم يصدر أي تعقيب من مكتب الرئاسة حول ما ورد في هذا التصريح الصحفي، وسيتم نشر التعقيب حال وروده.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق