اغلاق

غزة: ’الثقافة والفكر الحر’ تفتتح معرضًا فنيًا للمشغولات الخشبية

افتتح مركز التدريب المهني لفن "الأركت" التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر معرضه الفني السنوي الثاني للمشغولات الخشبية، بمقر الجمعية غرب محافظة خانيونس.


جانب من المعرض

المعرض الذى نفذه وأشرف عليه الفنان اياد الصوالحي مشرف مركز التدريبي المهني، بمساعدة ثلاث مبادرات (ايمان ابو سيف، فرجت ابو سمرة، ميسا ابوعرمانة )، ضم أكثر من 400 قطعة خشبية عصرية، طعمت ببعض الزخرفات المستوحاة من الحضارة الاسلامية والتراث الفلسطيني، وجاء كمبادرة ممولة من مؤسسة هكس، بعد نجاح المعرض الأول العام الماضي للمبادرات سالفات الذكر.
ويقول الفنان اياد الصوالحي: "ما يميز هذا المعرض عن سابقه يتمثل بالأفكار المبتكرة التي تجمع بين الشكل الجمالي والفني، التي تضيف قيم وأبعاد ولمسات عصرية للبيوت والمكاتب مثل ساعات الحائط والمرايا والشمعدان ووحدات الاضاءة وغيرها من المعروضات الفنية الجميلة وتطعيمها بالخطوط والزخارف الاسلامية الجميلة".

"أسعار معقولة"
وعن انطباعه عن المعرض،  قال الفنان التشكيلي والأكاديمي شحدة ضرغام: "وانت تتجول في جنبات المعرض تأخذك المعروضات الى عالم مختلط بالمشاعر والأحاسيس بين فكرة ومهارات الابداع والرؤية والقدرة على تطويع الأخشاب لتصبح عناصر نابضة بالحياة".
ومن جهته، عبّر المصور الفوتوغرافي محمود العثامنة عن انطباعه بالقول "الأفكار المبتكرة بصناعة وتطويع الخشب والتفنيش متناهي الدقة يجعلك تشعر انك بمعرض دولي"، متمنيًا ان "يجول هذا المعرض دول العالم ليعرف مدى ابداع ومهارة الفنان الفلسطيني وقدرته على التميز واستحداث الأفكار".
وعن الأسعار، رأى العثامنة ان "الأسعار معقولة جدا بالنسبة لجمال وروعة المنتج والذى حتمًا سيضيف بعدًا جماليًا في بيوت المقتنيين".

"تتويج لعمل استمر لأكثر من سنتين"
وبدوره اشار  وليد النباهين مدير البرامج بجمعية الثقافة والفكر الحر، الى أن "هذا المعرض هو تتويج لعمل استمر لأكثر من سنتين لعرض منتجات ثلاث فتيات تلقين تدريبًا مطولا على فن الاركت في الورشة الفنية التابعة للجمعية. وهو أحد أشكال دعم جمعية الثقافة والفكر الحر للشباب من كلا الجنسين لبناء وتنمية مهاراتهم وتوظيفها بما يخدم طموحهم ويحقق ذواتهم".
وأوضح  النباهين بأن "هذا المعرض الذي احتضنته الجمعية هو لتسويق منتجات الفتيات والذي سيستخدم ريعه لعمل ورشة فنية ستديرها الفتيات أنفسهن لتكون مصدرًا للدخل لهن بما يحقق لهن الاستقلال الاقتصادي على المدى البعيد. وهذا هو تحقيق لرسالة الجمعية في العمل مع الشباب الذي يهدف ليس فقط لتنمية قدراتهم، بل أيضًا لتعزيزها وتوظيفها بما يخدمهم ويحقق لهم آمالهم ويضمن لهم دورًا مجتمعيًا فاعلاً ومستقلاً.
وبين مدير البرامج ، أن "الجمعية تعمل مع الشباب في مجالات أخرى وأشكال أخرى من الفنون مثل الفنون التشكيلية والموسيقى والإذاعة والأدب وغيرها، حيث تقوم الجمعية بعقد دورات تدريبية في مجالات متنوعة، كما توفر خبراء ومختصين في هذه المواضيع للعمل مع الشباب وتبادل الخبرات، كما تعمل على دعم منتجات الشباب من خلال احتضان معارض لمنتجاتهم أو نشرها".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق