اغلاق

’الوطني للدفاع عن الأرض’ يسلم السفير الفنزويلي رسالة تضامن

زار وفد من "المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان"، سفارة جمهورية فنزويلا في رام الله، والتقى سفير فنزويلا لدى فلسطين ماهر طه وطاقم السفارة.


شعار منظمة التحرير الفلسطينية

وضم الوفد كل من حلمي الأعرج وماهر عامر وشادي زهد وسليمان شقيرات، حيث قام الأعرج بتسليم السفير طه "رسالة تضامن من تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان"، والذي عبّر من خلالها "عن تضامنه مع الشعب الفنزويلي وقيادته الشجاعة وإدانته لتهديدات الامبريالية الأميركية، وتقديره لموقف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وتضامنه الكامل مع الشعب الفنزويلي الصديق وإدانته الحازمة للتهديدات الاميركية بشن عدوان عسكري على فنزويلا والتي أطلقها مؤخرًا الرئيس الأميركي دونالد ترامب".
ووصف خالد خلال رسالته تهديدات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب لفنزويلا بأنها "تدخل سافر في الشؤون الداخلية لجمهورية فنزويلا، مثلما هي تهديد للاستقرار في بلدان أمريكا الجنوبية، وتعكس النزعة العدوانية للامبريالية الأميركية وأطماعها في فرض سيطرتها على شعوب وثروات هذه البلدان". وتضمنت الرسالة دعوة القوى الدولية المحبة للسلام الى "التعبير عن إدانتها للتهديدات الأميركية بشن عدوان عسكري على بلد عضو مؤسس في الأمم المتحدة وإدانة العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة مطلع آب الجاري على الرئيس الفنزويلي".
وحيّا تيسير خالد "شعب وحكومة وقيادة جمهورية فنزويلا البوليفارية ومواقفها الشجاعة والمشرفة في دعم نضال الشعب الفلسطيني ضد دولة الاحتلال الاسرائيلي".
وخلال اللقاء مع السفير طه، تم إستعراض "الأوضاع في فلسطين وسياسات الاحتلال الهادفة الى فرض الواقع على الأرض من خلال مشاريع الاستيطان وسياسات التهويد والاعتقال"، وتقدم السفير طه بالشكر للوفد على رسالة التضامن، واستمع الوفد من السفير طه لشرح عن "الأوضاع في فنزويلا وطبيعة المؤامرة التي تحاك ضد الشعب الفنزويلي من قبل الامبريالية الأمريكية" وفقًا للبيان.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق