اغلاق

’المجاهدين’: ’سندافع عن القدس والأقصى حتى آخر قطرة دم فينا’

قالت حركة "المجاهدين" الفلسطينية: "نؤكد في الذكرى ال(48) لحرق المسجد الأقصى المبارك على يد النصراني المتصهين دنيس مايكل أن خيار الجهاد والمقاومة هو خيار


مؤمن عزيز

 النصر والتحرير، وهو السبيل للتصدي للاعتداءات المتكررة على القدس والمسجد الأقصى".
وقال مؤمن عزيز، القيادي في حركة "المجاهدين" أن "النار التي اشتعلت في المسجد الأقصى منذ 48 عامًا حتى اليوم هي من أجل التخريب والتدمير في القدس ومن أجل تهويدها وطمس معالمها الإسلامية".

وأكد عزيز أنه "في ذكرى هذه الجريمة التي أشعل فيها الاحتلال النار بالمسجد الأقصى تزيدنا اصرارًا على الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى حتى آخر قطرة دم فينا".
وختم عزيز حديثه بدعوة الأمة الإسلامية والعربية إلى "تحمل مسؤوليتها تجاه المسجد الأقصى وما يتعرض له من انتهاكات واعتداءات"، مؤكدًا أنه "يجب على الأمة أن تهب لنجدة المسجد الأقصى الذي يستغيث ويستصرخ في ظل صمت وانشغال عربي وإسلامي عن نصرته".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق