اغلاق

النضال الشعبي: ’مجلس الأمن مطالب بتنفيذ قراراته حول القدس’

دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني مجلس الأمن الدولي "لتطبيق قراراته ذات الصلة بالقضية الفلسطينية وفي المقدمة منها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 271 لعام 1969


شعار جبهة النضال الشعبي الفلسطيني

بتاريخ 15 سبتمبر والذي دعا إلى إلغاء جميع الإجراءات التي من شأنها تغيير وضع القدس، والتقيد بنصوص اتفاقيات جنيف والقانون الدولي الذي ينظم الاحتلال العسكري".
وقالت الجبهة، "يوم أمس الاثنين صادف الذكرى الثامنة والأربعون على إحراق المسجد الأقصى المبارك في الحادي والعشرين من آب/ أغسطس عام 1969، حيث أقدم اليهودي المتطرف دينيس مايكل على إشعال النار في الجناح الشرقي للمسجد الأقصى، حيث أتت النيران على كامل محتويات الجناح بما في ذلك منبره التاريخي المعروف بمنبر صلاح الدين، كما هدد الحريق قبة المسجد الأثرية المصنوعة من الفضة الخالصة".

"تعزيز ودعم الصمود الفلسطيني في مدينة القدس"
وتابعت الجبهة: "ما زالت حكومة الاحتلال تمارس ارهاب دولة منظم ضد مدينة القدس، ومحاولات عزلها، وتهويدها، وتفريغها من سكانها، بإجراءات وقوانين عنصرية، في ظل صمت عربي ودولي".
وأشارت الجبهة "لضرورة تعزيز ودعم الصمود الفلسطيني في مدينة القدس، وتوحيد المرجعيات ووضع خطة عمل وطنية لمواجهة الاحتلال".
وأكدت الجبهة أن "مدينة القدس عاصمة الدولة الفلسطينية وأن معركة الصمود والتحدي التي انتصرت فيها ارادة شعبنا على الاحتلال، تتواصل من أجل الحرية والدولة وعاصمتها القدس".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق