اغلاق

بيت لحم: ’الأونروا’ تفتتح روضة جديدة في قرية الولجة

افتتحت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا"، بالتعاون مع مجلس قروي الولجة، والمجموعة الطوعية المدنية-إيطاليا (GVC)، روضة


جانب من عروض الأطفال خلال افتتاح الروضة الجديدة

جديدة في قرية الولجة غربي مدينة بيت لحم.
وسيستفيد من الروضة الجديدة أكثر من 50 طفلاً في القرية، حيث ستزودهم بمكان ملهم وداعم وآمن للعب والتعلم والنمو.
ونفذ مشروع الروضة في إطار مشاريع الحماية المجتمعية التي تنفذها الأونروا في إطار النداء الطارئ في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بالشراكة مع مجلس قروي الولجة والمجموعة الطوعية المدنية-إيطاليا (GVC)، وهي منظمة إيطالية غير حكومية.

"تحديات الحماية التي تواجه اللاجئين الفلسطينيين في الولجة"
وخلال كلمته في الافتتاح، سلط مدير عمليات الأونروا في الضفة الغربية، سكوت أندرسون، الضوء على "تحديات الحماية التي تواجه اللاجئين الفلسطينيين في الولجة"، قائلاً: "تشعر الأونروا بالقلق إزاء تحديات الحماية التي تواجهها القرية، وغيرها من المجتمعات الفلسطينية اللاجئة غربي بيت لحم،  كجدار الضفة الغربية، التوسع الاستيطاني غير الشرعي، عنف المستوطنين ومصادرة الأراضي. ومن خلال مشاريع الحماية المجتمعية، تأمل الأونروا في التخفيف من تحديات الحماية التي تواجهها هذه المجتمعات والمساهمة في بناء قدراتها على الصمود".
الجدير بالذكر، أنه ومنذ العام 2012، نفذت الأونروا أربعة مشاريع حماية مجتمعية في قرية الولجة، شمل ذلك افتتاح طريق زراعي، وإعادة تأهيل بئر ماء وزراعة للأراضي، بناء جدار للمدرسة وتقديم الدعم للمزارعين خلال موسم قطف الزيتون.

حول الأونروا
تواجه الأونروا طلبًا متزايدًا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبًا من خلال التبرعات الطوعية، فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات. ونتيجة لذلك فإن الموازنة البرامجية للأونروا، والتي تعمل على دعم تقديم الخدمات الرئيسة، تعاني من عجز كبير. وتدعو الأونروا كافة الدول الأعضاء إلى "العمل بشكل جماعي وبذل كافة الجهود الممكنة لتمويل موازنة الوكالة بالكامل". ويتم تمويل برامج الأونروا الطارئة والمشروعات الرئيسة، والتي تعاني أيضًا من عجز كبير، عبر بوابات تمويل منفصلة.
تأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها. وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم. وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.
 




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق