اغلاق

بلدية الخليل تعمل على إعداد مشاريع تنموية للنهوض بواقع المدينة

تعتبر دائرة التخطيط والتطوير من أهم الدوائر في بلدية الخليل التي يقع على عاتقها مسؤوليات تنظيم وتخطيط المدينة ووضع آفاق تنميتها وتطويرها، وتضم الدائرة قسم


الصورة للتوضيح فقط

الدراسات والتخطيط وقسم البناء والتنظيم وقسم المساحة وقسم السياحة والآثار للعمل بشكل تكاملي في مختلف مجالات العمل والمشاريع.

مشروع المخطط الهيكلي
ومن أهم المشاريع التي تقوم بها الدائرة بمختلف أقسامها، مشروع المخطط الهيكلي لمدينة الخليل، حيث تعاقدت بلدية الخليل مع شركة "ديفنشي" للاستشارات الهندسية لإعداد مخطط هيكلي للمدينة بمساحة 44 ألف دونمًا، كما يعمل قسم التخطيط الحضري على إنجاز مخطط توجيهي عام لباقي مساحة أراضي الخليل والتي تبلغ مساحتها 73 ألف دونمًا، وبالتزامن مع هذا المشروع تعمل الدائرة على إنجاز مشروع التخمين لمنطقة التوسعة الغربية والتي تبلغ مساحتها 6000 دونماً، حيث وقعت البلدية اتفاقًا مع هيئة سلطة الأراضي والمياه يقضي بعمل تسوية لأراضي الخليل على حساب بلدية الخليل.
أما على صعيد التراث، فقد تم إعداد ملفات ترشيح المدينة لعضوية اتحاد المدن التاريخية وتسجيلها كمدينة حرف عالمية، بالإضافة الى ترشيح البلدة القديمة على قائمة التراث العالمي في اليونسكو مؤخرًا، بالإضافة الى العديد من المشاريع التنموية وآليات ضبط نمو المدينة وتنظيم البناء ووضع مخططات شوارع مقترحة في مناطق مختلفة من المدينة وخاصة في مناطق التوسعة الجديدة لحدود البلدية، واعداد المخططات التفصيلية اللازمة لها، بالإضافة الى الحلول المرورية وتحسين المظهر العام للمدينة التي تعتبر جزء من الخطة الاستراتيجية لبلدية الخليل.

"ضرورة إنشاء آبار مياه ومواقف سيارات لكل بناية"
وشدّد مدير الدائرة  المهندس نايف البسايطة على "أهمية تقيد المواطنين بأنظمة وقوانين الأبنية والتنظيم لضمان الالتزام بالمخطط الهيكلي المعد مسبقًا للمدينة، والحفاظ على التقسيمات المعتمدة للمدينة إلى مناطق سكنية وتجارية وصناعية وزراعية والمناطق الخضراء وكذلك مناطق التوسعة المحتملة لحدود المدينة، وتجنبًا للمخالفات التي تشكل ضررًا على تنظيم المدينة وعبء مالي على المخالفين"، مطالبًا المواطنين "بضرورة إنشاء آبار مياه ومواقف سيارات لكل بناية والتي تعتبر شرطًا أساسيًا للحصول على رخصة بناء، ومراجعة البلدية قبل شراء أو استئجار عقار لمعرفة وضع العقار من ناحية مطابقة للمعايير وعدم مخالفته لأنظمة البناء".
من جانبه، أكد رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة على "أهمية الدور الذي تقوم به الدائرة للوصول الى مدينة متطورة ومنظمة لفتح آفاق التنمية الاقتصادية والاجتماعية فيها لخدمة المواطنين والأجيال القادمة من سكانها".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق