اغلاق

’النيزك’ تطلق صندوق ’آفاق’ للطالب المقدسي الموهوب

أطلقت مؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي في البيرة، صندوق "آفاق" للطالب المقدسي الموهوب الذي يهدف لدعم طلبة المدينة المقدسة في تحصيل تعليم أكاديمي


جانب من الحفل

متميز في أفضل الجامعات العالمية. جاء ذلك في حفل مهيب بحضور الدكتور إبراهيم الشاعر وزير التنمية الاجتماعية ممثلا عن رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدالله، ووزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم، ورئيس المجلس الأعلى للابداع والتميز المهندس عدنان سمارة، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة النيزك المهندس عارف الحسيني، بالإضافة إلى مجموعة من رجال الأعمال الفلسطينيين والطلبة المشاركين في برنامج آفاق وذويهم.
رحب المهندس عمر العارف، مدير البرامج العلمية والأكاديمية في مؤسسة النيزك بالحضور الكريم، وأعرب عن فخره بطلبة برنامج آفاق "الذين يرفعون راية فلسطين بالعلم والإبداع". وشكر المهندس العارف الشركاء "الذين ساهموا في إطلاق صندوق الطالب المقدسي الموهوب وتقديم كل الدعم للقدس ولأهلها، وخاصة في ظل الظروف والتحديات التي تواجهها عاصمتنا". وأكد المهندس عارف الحسيني، رئيس مؤسسة النيزك، على "دورنا الهام في بناء القدس بالبشر والحجر وأشاد بدور شبابنا الواعد في بناء المستقبل".

"أهمية إدارة الموارد واستثمارها بفعالية"
من جانبه، نقل الدكتور إبراهيم الشاعر في كلمته، تحيات رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدالله، وشدد على "أهمية إدارة الموارد واستثمارها بفعالية في بلد محتل مثل فلسطين يواجه تحديات سياسية واقتصادية واجتماعية كبيرة"، وأكد على "المسؤولية الجماعية في بناء مجتمع فلسطيني قادر على الاستجابة لمتطلبات الحاضر والمستقبل ومواجهة تحديات معركتي التحرير والبناء". وأوضح الشاعر أن "الحكومة تولي اهتمامًا خاصًا بالشباب الموهوب ضمن أجندة السياسات الوطنية 2017-2022 التي تضع المواطن أولا، والتي تحدد سياسة وطنية واضحة بعنوان (شبابنا مستقبلنا) تهدف إلى استثمار مواهب الاطفال والشباب وإبداعاتهم وأفكارهم لإعداد كوادر ونخب شبابية تمتلك مهارات وقدرات متميزة، وذلك من خلال إطلاق مشاريع ريادية لتمكينهم اقتصاديًا واجتماعيًا". كما شكر الوزير الشاعر مؤسسة النيزك "لإيمانها في خلق بيئة حيوية تشجع الإبداع في شتى المجالات وتطوير نظام حياة لشباب واعد منتج ومبدع".

"الوزارة ملتزمة في وعدها بدعم التعليم في القدس"
من جهته، أكد وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم على "التزام وزارة التربية  في وعدها بدعم القدس والتعليم في القدس"، مشيرًا إلى "الاهتمام الخاص الذي توليه الوزارة للتعليم في البلدة القديمة". كما عبّر الوزير صيدم عن "فخره بهذا الإنجاز النوعي في فضاء العمل الفلسطيني"، شاكرًا مؤسسة النيزك على "جهودها في تقديم الأفضل للطلبة المقدسيين". وأكد الدكتور صيدم على "أهمية المسؤولية الملقاة على عاتق شباب القدس في بناء المجتمع الفلسطيني المقدسي".

دعم سخي
كما قال مستشار الرئيس لشؤون الإبداع المهندس عدنان سمارة أن "صندوق آفاق للطالب المقدسي الموهوب يأتي في وقت نحن أحوج ما يكون إليه لخدمة مدينة القدس وصمود أهلها"، وأشار إلى "دور المجلس الأعلى في تقديم الدعم المعنوي والمادي للمبدعين من أجل رفعة الوطن". وشكر سمارة مؤسسة النيزك على "دورها في دعم المبادرات واحتضان الشباب المبدع".
وحصل صندوق الطالب المقدسي الموهوب على دعم سخي من الدكتور ابراهيم الشاعر، بالنيابة عن رئيس مجلس الوزراء، ومن وزارة التربية والتعليم العالي ممثلةً بالدكتور صبري صيدم، كما ساهم بنك فلسطين في دعم الصندوق.

"تطوير القدرات والمهارات"
ويأتي الحفل الذي نظم تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، اختتامًا للعام الأول من برنامج "آفاق" الذي تنفذه مؤسسة النيزك بمبادرة من رجال أعمال مقدسيين وبالشراكة مع مؤسسة  ليونارد للتعليم وCASAI الكندية لدعم الطلبة الجامعيين. كما يتوج هذا الحفل عامًا كاملًا من تطوير القدرات والمهارات وبناء ملف الطلبة الأكاديمي في برنامج آفاق  Horizons ليتمكن الطلبة المشاركون في البرنامج من التنافس عالميا في جامعات دولية مرموقة. وسبق الحفل مدرسة "آفاق" الصيفية التي استمرت من 16 وحتى 19 من آب الجاري والتي جمعت فيها 37 من الطلبة المقدسيين من صفوف التاسع وحتى الثاني عشر مع مرشديهم الأكاديميين للعمل تحت سقف واحد ضمن مجموعة من اللقاءات والورشات التدريبية.






استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق