اغلاق

’الأولمبية’ و’الرابطة’ و’قدسنا’ يناقشون أوضاع الرياضة المقدسية

بحضور معتصم ابو غربية مدير عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة في الوسط وعبد القادر الخطيب عضو اللجنة الاولمبية واحمد سرور رئيس رابطة الأندية وعمر غرابلي


المشاركون في الاجتماع في صورة جماعية

رئيس تجمع قدسنا وأعضاء الرابطة بدر مكي، ياسين الرازم، عماد قراعين، الياس طمس، محمد البحري وأعضاء تجمع قدسنا احمد البخاري، جمال عديلة، يوسف فتيحة عقد مؤخرًا اجتماع في نادي القدس حضره ممثلو (10) اتحادات رياضية لمناقشة الأمور التي تهم هذه الاتحادات وللتباحث في آليات العمل المشترك  وسبل نشر الالعاب والارتقاء بالمستوى العام للرياضة المقدسية والتحديات التي تواجه هذه الاتحادات.
كانت أولى الكلمات لعريف الحفل ونائب رئيس الرابطة الاعلامي بدر مكي الذي تحدث عن "التعاون ما بين مفاصل العمل الرياضي بالقدس"، موجهًا الدعوة للجميع "بتشكيل لجنة تنسيق ومرجعية مقدسية".

"جاهزية الرابطة للعمل والتعاون مع الاتحادات في القدس"
وبدوره، رحب رئيس الرابطة احمد سرور بالحضور، مشيرًا الى أن "الرابطة هي مؤسسة أهلية رياضية مقدسية واجبها الأول والأساس دعم واسناد هيئتها العامة من الأندية والمراكز التابعة لها"، وأعلن عن "جاهزية الرابطة للعمل والتعاون مع الاتحادات في القدس حسب الامكانيات المتاحة، خاصة اذا كانت الأنشطة والفعاليات المقترحة للدعم منطقية وواقعية وتعود بالفائدة الحقيقية على الرياضة المقدسية، وذلك بالتنسيق مع المجلس الأعلى واللجنة الاولمبية وتجمع قدسنا".
أما عضو الأولمبية عبد الخطيب فقال "إن المشكلة الرئيسية التي تعاني منها الرياضة المقدسية تتمثل بالحاجة الى وجود مرجعية رياضية مقدسية موحدة وصندوق مالي لدعم الرياضة، ونصح بالعمل الجاد والسريع ليرى هذا الصندوق النور"، مؤكدًا بالوقت نفسه "أن الأسرة المقدسية الرياضية ستكون ممثلة في هذا الجسم ولا إقصاء لأحد وعلى قاعدة الشراكة والتكامل"، منوهًا الى "الحاجة لوجود البنية التحتية الرياضية بالقدس وتشكيل مجلس أمناء برئاسة الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية"، مضيفًا أن "اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية يولي القدس أهمية خاصة وكبيرة"، وهذا ما أشار اليه معتصم ابو غربية مدير عام مجلس الوسط حينما قال "إن الخطة الاستراتيجية 2017- 2022 تركّز على البنية التحتية الرياضية وخاصة بالقدس وانه يدعم فكرة توحيد الجهود، آملًا من الحضور "تقديم توصياتهم ومقترحاتهم للخروج من الأزمة ليتم وضعها على مكتب اللواء جبريل الرجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة".

"التجمع هو مظلة الاتحادات في القدس"
ورأى عمر غرابلي، رئيس تجمع قدسنا، أن "التجمع هو مظلة الاتحادات في القدس"، وأثنى على الاجتماع، وتمنى على الجميع "توحيد الجهود والعمل بروح الفريق الواحد وفق أسس وثوابت وقواعد عمل قوية وراسخة للانطلاق نحو غد مشرق للرياضة المقدسية"، وهذا ما أكد عليه نائب رئيس تجمع قدسنا جمال عديلة "أن روح العمل التطوعي والعطاء في القدس ما زالت موجودة"، ومطالبًا أن "تفرز القدس خيرة قياداتها الرياضية لتولي المهام الحساسة والمؤثرة في الاتحادات"، وداعيًا الى "العمل الحقيقي لايجاد أربعة ألعاب رياضية في كل نادي مقدسي حتى نهاية العام الجاري"، وطالب حسن طه عضو اتحاد الملاكمة "بوجود صالة ألعاب رياضية مغلقة في القدس، أما الفائز للتو بإجماع أندية كرة الطاولة بالقدس الياس طمس فعرّج في كلمته على "التجربة الديمقراطية في انتخابات مجلس إدارة رابطة الأندية والى غياب الهيكلية الهرمية في الرياضة الفلسطينية والحاجة الى تشكيل اللجان المساندة الفاعلة في جميع الاتحادات والدعوة لسن قوانين تحفّز اللاعبين الشباب على مقاعد الدراسة للاستمرار في ممارسة الرياضة وبدعم من المدارس والجامعات وابتعاث بعضهم للدراسة في الخارج".

"ضرورة وضوح العلاقة ما بين الأولمبية والاتحادات"
وبدوره، قال فريدو هزو أمين سر اتحاد الاسكواش "إن اتحاده يعاني من أزمات مالية خانقة والحاجة الى عقد الدورات التدريبية للمدربين وعدم وضوح آلية التعاون والتعامل مع اللجنة الأولمبية".
ومن ناحيته، أشار رئيس اتحاد الجودو زياد ابو صبيح الى "التناقص الكبير جدًا في عدد الممارسين للعبة"، مطالبًا "بضرورة دعم الاتحاد والأندية واللاعبين من قبل اللجنة الأولمبية"، مؤكدًا على "ضرورة وضوح العلاقة ما بين الأولمبية والاتحادات"، وهذا ما أكد عليه ايضًا عضو الاتحاد محمد صبيح الذي طالب "بإعادة النظر في آلية التواصل ما بين الاتحاد والأولمبية، وأكد يوسف فتيحة عضو تجمع قدسنا على أن "الخلل يكمن في النقص الحاد بالإمكانيات المادية والبنية التحتية"، مطالبًا "بإنشاء صندوق لرعاية الرياضة المقدسية وصالة رياضية متعددة الأهداف".

"الاتفاق على العمل الجماعي المشترك"
ولفت سليمان محسن، مندوب اتحاد الفروسية، أنظار الحضور الى أن "جميع الرياضات انطلقت في الماضي من القدس"، مطالبًا "بتشكيل رابطة فرسان القدس"، وأشار رئيس اتحاد الغوص خميس ادكيدك الى "حالة التهميش التي يعاني منها اتحاده منذ تأسيسه قبل ثمان سنوات ورغم ذلك استطاع الاتحاد نشر اللعبة في فلسطين وتحقيق انجازات محلية وخارجية"، وتحدث منتصر ادكيدك، رئيس اتحاد الرياضة للجميع، عن "أبرز نشاطات الاتحاد وخططه للمستقبل"، وفي مداخلة سريعة دعا  رئيس الدائرة الرياضية في الرابطة محمد البحري الى "توضيح العلاقة التنظيمية ما بين الرابطة والاتحادات والمؤسسات الأخرى"، مشيرًا الى أن "مهمة الرابطة الأساسية تفعيل النشاط الرياضي في القدس من خلال الأندية وبإشراف الاتحادات وأن الرابطة مهمتها دعم الأندية وليس دعم الاتحادات"، وخلص الاجتماع الى "الاتفاق على العمل الجماعي المشترك والدعوة الى تشكيل  لجنة للتنسيق بين الأطر الرياضية المقدسية ومواصلة عقد الاجتماعات الدورية"، وحضر الاجتماع ايضًا كل من عماد عابدين –الاسكواش، محمد ابو ارميلة –كمال الاجسام، ابو بكر جودة-  التايكوندو.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق