اغلاق

معايعة تتفقد عددًا من المواقع الأثرية في بلدة العبيدية

قامت وزيرة السياحة والآثار رُلى معايعة بزيارة تفقدية لعدد من المواقع الأثرية في بلدة العبيدية، حيث كان في استقبالها رئيس بلدية العبيدية الاستاذ ناجي ردايدة وأعضاء


جانب من جولة الوزيرة معايعة في العبيدية بمحافظة بيت لحم

المجلس البلدي. وذلك بحضور عدد من المدراء العامين العاملين في وزارة السياحة والآثار.
في البداية، أكدت معايعة على "أهمية المواقع الأثرية التي تحتضنها بلدة العبيدية"، مؤكدةً "إهتمام الوزارة بهذه المواقع وعملها على تطويرها، لتشكل مقصدًا ورافدًا سياحيًا إضافيًا للمواقع السياحية التي تمتلكها فلسطين، حيث تعمل طواقم الوزارة حاليًا على مشروع موقع النفق الأثري (تنقيب، توثيق) وستعمل على دراسة سبل تطوير هذا المواقع سياحيًا بعد الانتهاء من عمليات التنقيب والتوثيق الأثري، بالإضافة للقيام بعمليات الترميم الانقاذي لموقع البركة الرومانية".
وأكدت معايعة على "ضرورة الاستمرار بالشراكة بين وزارة السياحة والآثار والمجتمعات المحلية لضمان انتهاج أنماط سياحية جديدة تعمل على إثراء الواقع السياحي وتعمل على إكمال السلة السياحية الفلسطينية، ولتكون هذه الأنماط رافدًا سياحيًا إضافيًا للأنماط السياحية التقليدية التي تعمل عليها فلسطين ولتشكل مصدرًا مهمًا من مصادر الدخل القومي الفلسطيني، بالإضافة الى أن هذا الأنماط ستسهم في التأكيد على أن ما تمتلكه فلسطين من مدن ومواقع سياحية وأثرية وتراثية وتاريخية مفتوحة لاستقبال السياح من مختلف دول العالم".

"برامج سياحية فلسطينية"
وأكدت الوزيرة معايعة على أن "أغلب الوفود السياحية أضحت الآن تأتي الى فلسطين ضمن برامج سياحية فلسطينية ومستخدمة للمرافق السياحية الفلسطينية، وهذا الأمر ساعد في نقل صورة جميلة ورائعة عن واقع الشعب الفلسطيني وواقع المدن والمواقع والمرافق السياحية التي تتغنى بها فلسطين، وسيسهم في الترويج لفلسطين ولكافة المرافق السياحية الفلسطينية، وساعد فلسطين في الترويج لأنماط سياحية جديدة".
ومن جهته، فقد رحب ردايدة بالوزيرة معايعة، وشكرها على هذه الزيارة التي وصفها "بالهامة"، ومثمنًا "الجهود الكبيرة المبذولة من قبل وزارة السياحة والآثار الفلسطينية والممثلة بمعالي الوزيرة معايعة في مجال تطوير السياحة على المستوى المحلي".

"ضرورة الشراكة بين الجانبين لتطوير الأنماط السياحية"
وأوضح ناجي عدد من الأمور المتعلقة ببلدة العبيدية من الناحية السياحية، ومؤكدًا في هذا السياق على "ضرورة الشراكة بين الجانبين لتطوير الأنماط السياحية التقليدية ومواءمتها مع الأنماط السياحية الجديدة على المستوى المحلي والدولي".
ومن جهته، قدم المهندس ماهر ابو سرحان من بلدية العبيدية عرضًا بيّن فيه "أهمية بلدة العبيدية السياحية من خلال وجود الكثير من المناطق والأماكن السياحية المميزة التي يمكن استغلالها الاستغلال الأمثل للرقي بالوضع السياحي في البلدة لأعلى المستويات".
وفي نهاية الزيارة، قامت الوزيرة معايعة بزيارة ميدانية لموقع البركة الرومانية التي أكدت على "ضرورة ترميمها لحمايتها والمحافظة عليها". كما وزارت ايضًا موقع النفق الأثري الذي تجري فيه أعمال مشروع الترميم والممول من قبل وزارة السياحة والآثار.




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق