اغلاق

الحمد الله يفتتح المركز الثقافي في البلدة القديمة بنابلس

قال رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله " أن الحكومة الفلسطينية أرادت أن تتكامل المشاريع الثقافية والتنموية في البلدة القديمة في نابلس ،

 

 للحفاظ على هويتها وتاريخها، مع جهود تطوير بنى وخدمات الحكومة، فنحن على يقين تام، بأن زخم ومحتوى عملنا الحكومي يجب أن يتناسب مع تاريخ ومكانة هذه المحافظة الحيوية".
 جاء ذلك خلال افتتاحه المركز الثقافي الاجتماعي والرياضي في البلدة القديمة بمدينة نابلس، وأعلانه عن دعم مقداره 20 ألف دولار لصالح المركز، بحضور مستشار الرئيس د. نبيل شعث، ومحافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب، ورئيس بلدية نابلس عدلي يعيش، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية.

" محافظة صامدة "
وأضاف رئيس الوزراء في كلمته خلال الافتتاح: "يسرني ويشرفني أن اجتمع وإياكم في هذه المحافظة الصامدة، وفي رحاب بلدتها القديمة، قلب نابلس التاريخي، التي فيها تتعايش الحداثة مع الأصالة، وتشكل نموذجا للحضارة والعراقة، كما للصمود والتحدي والإصرار".
ووجه الحمد الله  " التحية إلى أبناء الشعب الفلسطيني الصامدين في نابلس وفي بلدتها القديمة ، وقدم الشكر للمحافظة وعلى رأسها عطوفة المحافظ اللواء اكرم الرجوب، وتوجه بالشكر الجزيل من بلدية نابلس وكافة هيئات الحكم المحلي واللجان الشعبية في البلدة القديمة ومنسقيها " ، معتبرا أنه "بجهودهم جميعا، إنما نستجيب لاحتياجات أبناء شعبنا، ونزيد صمودا ومنعة، ونحافظ على هويتنا وبقائنا". 
واختتم رئيس الوزراء كلمته: "اسمحوا لي أن أشكر المجتمع المحلي، مؤسساته وأفراده، والباحثين والأكاديميين والجهات المانحة، على الجهود الكبيرة التي يبذلونها للحفاظ على أصالة المكان وتاريخه، وترميم وتأهيل المنازل والمحال والأحياء. فالبلدة القديمة هنا هي متحف نابلس وكنزها. وسنتابع أعمال ونشاطات "المركز الثقافي والاجتماعي والرياضي" وسنواصل جميعا عملنا الوطني المسؤول للنهوض بالبلدات القديمة في نابلس والخليل والقدس الشريف وحماية إرثها وهويتها وتاريخها".




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق