اغلاق

مدير شركة حيان: الدقائق الاولى هي الدقائق الذهبية للمصابين والجرحى، ساعدونا لانقاذهم

تجمهر الناس عند وقوع حادث اطلاق نار او اي عمل جنائي او غير جنائي وحتى حوادث الطرق يعيق وصول طواقم الاسعاف والانقاذ الى المكان، بسبب توقف السيارات بشكل
Loading the player...

عشوائي وتجمهر المئات بالحادث، حيث ان الدقائق الاولى من وقوع الحادث هي دقائق هامة وحاسمة للمصاب.

الدكتور علي نعمة: الدقائق الاولى هي الدقائق الذهبية للمصاب
حول هذا الموضوع كان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما لقاء مع الدكتور علي نعمة من دير الاسد مدير شركة حيان الطبي - البعنة، حيث قال :" ان موضوع التدخل واعاقة وصول الاسعاف للحادث هو موضوع هام جدا، وعلينا ان ننوه لأمر هام جدا وهو ان الدقائق الاولى هي الدقائق الذهبية من اجل انقاذ حياة المصاب ايا كان. فاولا يجب ان يتزود الطاقم بمعدات طبية حديثة وان التدخل الخارجي قبل وصول المصاب قد يكون عاملا سلبيا، على سبيل المثال في حالة اصابة شخص قد يؤدي تحريكه لضرر وليس لانقاذه، كما ان التجمهر ايضا قد يضر لأنه يبدأ كل فرد يقترح كيفية التعامل مع المصاب وهو خطأ، اذا لم يكن مؤهلا لذلك، والمساعدة التي نطلبها من الجمهور هي عند الابلاغ عن الحدث يفضل تقديم معلومات اولية عن نوع الاصابة ودرجتها، اذ بذلك نستطيع ان نرسل سيارة اسعاف عادي او سيارة اسعاف للعلاج المكثف" .
واضاف الدكتور علي نعمة :" الطاقم الطبي يقوم ويعمل من اجل انقاذ المصاب، وهناك تكون تدخلات وحتى اعتداءات على نوعها، لذلك فان التدخل الخارجي مضر وليس مجديا، كما أن ايقاف السيارات قرب المصاب قد يعيق وصول سيارة الاسعاف وتأخر وصولها للمكان. حبذا لو نتجنب هذه الظواهر لأنه كما اسلفت فان الدقائق الاولى هي الدقائق الذهبية للمصاب، تعالوا سويا نعمل من اجل انقاذ حياة المصاب او المريض" .


د. علي نعمة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق