اغلاق

برغوث: ’إنطلاق مؤسسة حماة الفتح استنهاض لحركة فتح’

قال الاعلامي أحمد برغوث، "إن الإعلان عن انطلاق مؤسسة حماة الفتح يشكل نقلة نوعية في أساليب وآليات استنهاض حركة فتح، بما تشكله في وجدان الأمة وفكرها على


أحمد برغوث

اعتبار أنها تحمل مشروعًا وطنيًا، حققت الكثير من أركانه، وأرست العديد من أسسه وقواعده، ولازالت تواصل النضال من أجل استكمال الهدف المقدس والذي يعبر بصدق عن طموحات أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده".
وأضاف برغوث، أن "هذه المؤسسة الواعدة تأتي تنفيذًا لرؤية الرئيس محمود عباس القائد العام لحركة فتح التي تجلت ببرنامج البناء الوطني للحركة، بضرورة أن تبقى حركة فتح الحركة النضالية الرائدة في الارتقاء بالوعي الوطني لشبابها ومجتمعها بكافة أبعاده، والتزامًا بمخرجات مؤتمر فتح السابع الذي شكّل عقده مرحلة مفصلية وهامة في تاريخ القضية الفلسطينية اولًا والحركة ثانيًا".
وأكد برغوث أن "حركة فتح التي تفتخر بتاريخها وقادتها عبر تاريخهم العريق، تواصل التفكير المعمق للحفاظ على إرثها وإنجازاتها من خلال مبادرات وفعاليات، تحافظ على حيويتها وديمومتها، للنهوض بالكادر الفتحاوي فكريًا وسياسيًا وميدانيًا بشكل مساند لمهام باقي أطر الحركة".
وناشد برغوث جميع أبناء الحركة "للعمل الجاد على إنجاح هذه المؤسسة الواعدة، والتي ستشكل جسورًا فتحاوية للتواصل بين أبناء الحركة، وتتبنى أفكارهم الإبداعية الخلاقة، وتحمي أطرها وكوادرها بتسليحهم بالفكر الوطني والوعي الحركي، الذي يعلي القيم والمبادئ ويرففع من شأن الأخلاق وإلتزام المبادئ".
كما أشاد برغوث "بإعتماد القائد العام لحركة فتح، رئيس دولة فلسطين محمود عباس "مؤسسة حماة الفتح"، مؤسسة مساندة وداعمة للأطر الفتحاوية وبالأخص الأقاليم، بحيث تعمل معهـا جنبا إلـى جنب لمزيد مـن اسـتنهاض الطاقـات، ورفع الوعي فـي أوسط الـكادر، والتواصل بيـن مختلـف الأطر والهيئـت"، معتبرًا هذا الاعتماد "انطلاقة واعدة لمؤسسة تحتاجها حركة فتح وفلسطين وقضيتنا الوطنية كثيرًا في هذا الوقت".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق