اغلاق

الطمراوية دانيا حجازي: هكذا تخففون من الضغوطات المادية

تطل هذه الفترة علينا وهي حاملة معها الكثير من الاعباء المالية وغيرها من الالتزامات للعائلة العربية، فكيف يمكن لربات البيوت والام العربية المساهمة بترتيب الاوضاع
Loading the player...

الاقتصادية والمصاريف بالبيت ؟ وهل هنالك مناص من الضغوطات الكبيرة التي تجتاح العائلة العربية من مصاريف عيد ومدارس واعراس وغيرها من المناسبات ؟ الاستشارية دانيا حجازي منحت الكثير من الحلول للامهات عبر لقائها بمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما.

"لا تظهروا لأطفالكم أنهم عبء عليكم"
فقد اشارت دانيا حجازي خلال حديثها مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الى "ان هنالك الكثير من الامور التي يمكن القيام بها من اجل ترتيب الاوضاع الاقتصادي بالبيت والخروج من الضائقة والضغط المالي الذي ينعكس على الجميع، وينعكس على الكثير من المجالات، وهنالك ارشادات يمكن الاستعانة بها ، ما نطلبه اولا هو الهدوء والا تظهروا لاطفالكم انهم عبء على الاب او على الام،  لا تسمعوهم كلمات وضغوطات ، الطفل يرى ويترقب فكل ابتسامة من الاهل لابنهم هي اختيارية ، اسعدوا اولادكم بدخولهم للمدرسة واشعروهم بالانتماء، لان هذا الطفل او الابن الذي يسمع هذه الكلمات يكون انساناً اخراً، رغم الضغوطات التي نعيشها كعائلات عربية،

"عودوا اولادكم على غنى النفس وليس غنى المال"
واضافت: "اما بخصوص الملابس فهنالك المدبر الاول بهذا المجال هو الام ، التي يجب ان تجلس مع زوجها وتضع مع زوجها الامكانيات المطروحة، لا تعودوا اولادكم على المشتريات الكثيرة والباهظة الثمن، عودوا اولادكم على غنى النفس وليس غنى المال، علينا ان نثقف ابناءنا بالاقتصاد ونربيهم على غنى النفس".
وبخصوص شراء الكتب المدرسية، قالت حجازي: "انصح كل ام بالا تقوم بشراء لابنها كتب مدرسية قبل بداية المدرسة، والسبب هو ان هنالك الكثير من الكتب التي لا تتغير ويمكن ان نبدل كتباً ، او يمكننا ان نحصل على كتب استخدمها ابناؤنا سابقا".

استعارة الكتب تخفف كثيرا على الاهالي

وتابعت حجازي: " التواصل الاجتماعي مع الاقارب عبر استعارات الكتب، أي انه هنالك عائلات واقارب لديهم اطفال بصفوف مختلفة، يمكن ان نتبادل الكتب  معهم، أي ان العائلة التي لديها ابن بالصف الرابع او الخامس يمكنها ان تمنح كتبها لقريبها ابن الصف الرابع او الخامس، وبالمقابل تحصل هي الاخرى على كتب لابنائها، وبهذا تواصلنا اجتماعيا سيوفر علينا الكثير".

حصالة توفير قد تحل الازمة
واختتمت: "هنالك امر يمكن ان نتعامل به بداية السنة وهي بناء حصالة لجمع المال من الاولاد والاهل، وتوفير ما تيسر من المال بها، ويتم فتحها بنهاية العام وصرفها على التحضيرات للمدرسة والرحلات كذلك".


دانيا حجازي

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق