اغلاق

جهود للتنمية المجتمعية تنظم فعاليات يوم التوظيف الثاني في رام الله

نظمت جمعية جهود للتنميّة المجتمعية والريفية بالشراكة مع جمعية الفنادق العربية وبالتعاون مع المركز الأسقفي للتكنولوجيا والتدريب المهني ومديرية عمل محافظة


جانب من المشاركين في افتتاح فعاليات يوم التوظيف في رام الله


رام الله والبيرة، فعاليات يوم التوظيف الثاني، ضمن مشروع "طموح Fly High" الخاص بقطاع السياحة والخدمات، والذي يأتي ضمن برنامج "تعزيز التعليم والتدريب المهني والتقني والتشغيلTVET " الذي تنفذه GIZ، بالنيابة عن وزارة التنمية والتعاون الإقتصادي الفدرالية الألمانية (BMZ)، وذلك في المركز الأسقفي للتكنولوجا والتدريب المهني في رام الله. وشهد يوم التوظيف مشاركة العديد من المؤسسات والشركات العاملة في قطاع السّياحة والخدمات من فنادق ومطاعم ومكاتب سياحة ووكلات سفر والمراكز الثقافية والسياحية، واستقبل المئات من خريجي التدريب المهني والباحثين عن فرصة عمل في هذا القطاع.

"خلق فرص عمل للخريجين"
ورحب جيوفاني عنبر، مدير المركز الأسقفي للتكنولوجيا والتدريب المهني بالمشاركين في يوم التوظيف، مشيدًا بالجهود التي تبذلها جمعية جهود وشركاءها في المشروع لتشبيك الخريجين مع مؤسسات القطاع الخاص وخلق فرص عمل للخريجين. وتطرق عنبر الى الانجازات التي حققها المركز على الصعيد الأكاديمي من جهة، وعلى صعيد تأهيل الخريجين لسوق العمل من جهة أخرى، لافتًا الى البرامج التي يقدمها المركز.
من جانبه، شكر المدير الإداري في جمعية جهود للتنمية المجتمعية مغنم غنّام المركز الأسقفي على احتضانه لفعاليات يوم التوظيف الثاني ضمن المشروع، وكافة المؤسسات الشريكة والداعمة للمشروع والمؤسسات والشركات والفنادق المشاركة في يوم التوظيف.

"سد الفجوة بين مخرجات التعليم واحتياجات السوق"
وأشار إلى أن مشروع "طموح" الذي تم إطلاقه في القدس يهدف إلى تنفيذ مقاييس التعليم والتدريب المهني والتقني والتشغيل، وسد الفجوة بين مخرجات التعليم والتدريب المهني وإحتياجات السوق في قطاعي السياحة والخدمات، وبناء قدرات الشباب الحياتية والمهارات التقنية في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، والتدرب في مكان العمل، وتقديم الإرشاد المهني لهم، لتمكينهم من العثور على فرصة عمل في مختلف مجالات القطاع السياحي في المستقبل القريب، والحد من نسبة البطالة بين أوساط الشباب.
بدورها، قالت مستشارة برنامج التعليم والتدريب المهني والتقني والتشغيل في المؤسسة الألمانية GIZمها ازحيمان إن   المشروع يأتي "كجزء من الشراكة والتعاون الألماني-الفلسطيني، حيث تعمل GIZ على دعم فلسطين في مجال تطوير التعليم التقني والمهني وفي مجال التدريب والتوظيف"، لافتةً أن "المؤسسة تسعى الى أن يصبح التعليم والتدريب أكثر مواءمة مع احتياجات السوق، كما تدعم الشباب الفلسطيني للحصول على فرص عمل، وتساعد الشركات على العثور على الأشخاص المناسبين لشغل الوظائف الشاغرة".

"الحد من البطالة"
من جهته، أكد سلطان جمعة من مديرية عمل محافظة رام الله والبيرة على أن الوزارة تبذل جهودًا كبيرة للحد من البطالة في أوساط الشباب الفلسطيني، بالشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص الفلسطيني.
واستهدف المشروع الشباب من كلا الجنسين، الذين تم تدريبهم على المهارات الحياتية والمهارات التقنية، إلى جانب التدرب في مكان العمل في فنادق أو مطاعم، وتأسيس مركزOne Stop Shop  في القدس الشرقية من أجل تقديم الخدمات المتعلقة بالتوجيه المهني، بالإضافة إلى الوظائف الشاغرة في قطاع السياحة. وكانت جمعية جهود للتنمية المجتمعية قد عقدت يوم التوظيف الأول مؤخرًا في جامعة بيت لحم.

حول جمعية جهود
والجدير ذكره أن جمعية جهود للتنمية المجتمعية والريفية مؤسسة فلسطينية غير ربحية تأسست منذ العام 2003، تلتزم بدعم التنمية المجتمعية في الضفة الغربية والقدس والمناطق المهمشة والريفية، من خلال تعزيز التنمية الاقتصادية والمشاريع الصغيرة المدرة للدخل، والمشاركة المدنية والمجتمعية والتدريب والتشغيل ومشاريع التبادل حول البحر المتوسط، باستخدام نهج تشاركي يهدف الى الاعتماد على الذات وبناء القدرات وتعزيز الدور الوطني والمجتمعي لدى الفئات الشابة من كلا الجنسين، وذلك من خلال التشبيك مع المؤسسات المحلية والوطنية والدولية، بهدف الاستثمار الأمثل للموارد المحلية المتاحة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق