اغلاق

الشيخ يوسف أبو جامع من رهط: الشرطة حققت معي بسبب مصطلح ‘الرباط‘

جرى امس الثلاثاء، التحقيق مع الشيخ يوسف أبو جامع من مدينة رهط، في مركز الشرطة في المدينة، وتم تحذيره خلال التحقيق من التعاطي مع مصطلح "الرباط"


الشيخ يوسف أبو جامع

في كتاباته على موقع التواصل الاجتماعي، خلال الأحداث التي شهدها المسجد الأقصى المبارك منتصف شهر تموز الماضي.
وفي حديث مع "أبو جامع" وهو أحد القيادات الاسلامية في منطقة النقب، أكد "أنه رفض التحذيرات الموجهة إليه بخصوص كتاباته حول الرباط في المسجد الأقصى، وقال لهم إن مصطلح الرباط هو مصطلح قرآني وورد في أحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام، وأن حديث المحققين عن كون الرباط محظورا، هو تشويه لحقائق العقيدة الإسلامية، حيث ان الرباط هو اعتكاف المسلم في المسجد ومنها المسجد الأقصى المبارك، وهذا لا يمكن تجريمه لأنه جاء بنص رباني وبأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم".
وأضاف: "مصطلح الرباط هو مصطلح ديني من الطراز الأول، وليس هم من يحدد لنا مواقفنا الشرعية والاسلامية المبنية على القرآن الكريم والسنة النبوية، ولن يأتي اليوم الذي نتنازل فيه عن آية في القرآن الكريم أو حرف في السنة المطهرة".
واختتم أبو جامع: "سنبقى نسير حيث يسير القرآن الكريم وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسنحافظ على ثوابتنا ومبادئنا حتى نلقى الله سبحانه وتعالى".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق