اغلاق

أريحا: جمعية القمر تسلم نتائج الاستبيان الخاص باحتياجات المواطنين

عقدت جمعية القمر الخيرية اجتماعًا في بلدية أريحا والذي يأتي في إطار التعاون المشترك ما بين جمعية القمر الخيرية وبلدية أريحا ضمن مشروع إعلاء صوت


المشاركون في اللقاء

مواطني أريحا المنفذ من قبل جمعية القمر الخيرية والممول من المعهد الوطني الديموقراطي N.D.I. حضر الاجتماع كل من علي خميس رئيس جمعية القمر الخيرية ومهند داود عضو إداري وهبه نجوم وإبراهيم غروف، بالإضافة إلى اشرف ازغير ممثل المعهد الوطني الديمقراطي، وأعضاء اللجنة المجتمعية لجمعية القمر ممثلةً بالناشط المجتمعي عيد حافظ والمتطوعان اشرف وقصي براهمة.

"أهمية المبادرات المجتمعية"
وكان في استقبالهم رئيس بلدية أريحا سالم علي غروف  الذي رحب بالحضور، وأكد على "أهمية المبادرات المجتمعية الهادفة إلى تعزيز المشاركة المجتمعية في مدينة أريحا".
استهل اللقاء باستعراض منسق المشروع إبراهيم غروف لأهم الانجازات والنشاطات المنفذة خلال الفترة الماضية من تصميم وتوزيع وتحليل الاستبيان الذي تم توزيعه في مدينة أريحا بواقع 430 استبيانًا تم توزيعها حسب التقسيم الجغرافي من قبل متطوعي جمعية القمر.
وأكد رئيس الجمعية علي خميس أن "الاستبيان جاء ليضع تصور عن احتياجات سكان مدينة اريحا"، و تطرق الى أهم المشاكل التي يعاني منها السكان، وتمنى ان تكون نتائج الاستبيان دليل تسير عليه البلدية للنهوض بالمدينة.

قضايا مجتمعية عالقة
وتطرق عيد براهمة إلى مجموعة من القضايا المجتمعية العالقة في مدينة أريحا وضرورة العمل على تسليط الضوء على القضايا ذات الأولوية والعمل على الخروج بحلول فاعلة وسريعة، مؤكدًا على "ضرورة فتح أبواب البلدية أمام أصوات المواطنين لحل مجموعة من القضايا مثل تنظيم الشوارع والأرصفة ومشروع الصرف الصحي وتوفير الحدائق العامة للسكان.
وتحدث إبراهيم غروف عن أهمية تفعيل عملية الاتصال والتواصل بين اللجنة المجتمعية والمجلس البلدي في سياق المشاركة المجتمعية الفاعلة والمثمرة، بالإضافة إلى العمل على تعزيز سياسة الإفصاح في بلدية أريحا، مستعرضًا مثال مشروع الصرف الصحي وعدم وضوح الرؤيا  بين المواطنين عن آلية عمل المشروع.

"المجلس البلدي الجديد يعمل في أقصى طاقته للنهوض بالمدينة"
،بدوره، أكد رئيس بلدية أريحا سالم علي غروف على "الدور الذي تقوم به جمعية القمر من جمع بيانات ومعلومات وملامسة هموم الشارع وتقديمها الى بلدية أريحا بشكل دراسة وتحليل لاستبيان". وأكد أن "المجلس البلدي الجديد يعمل بأقصى طاقته للنهوض بمدينة أريحا من جميع النواحي الخدماتية والاقتصادية، وتوفير أرضية للاستثمار وتوفير مساحات ومنتزهات جديدة"، وأكد أن بلدية أريحا سوف تستمر بمشروع الصرف الصحي وتعمل على تعزيز الوعي حول المشروع وتعمل ايضًا على معالجة التعديات على الأرصفة.
في نهاية اللقاء، قامت اللجنة المجتمعية بتسليم رئيس بلدية أريحا نتائج تحليل الاستبيان، وتم التأكيد على "ضرورة عمل لقاء موسع لمناقشة نتائج الاستبيان وعرضه على أكبر عدد من المواطنين في مدينة أريحا.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق