اغلاق

صيدم يفتتح ورش تدريبية في مجال ’التوحد وحقوق الأطفال’

افتتح وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم، من خلال الإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة، وبالشراكة مع مؤسسة الرؤية العالمية، والقنصلية والخارجية

المشاركون في الورشة مع الوزير صيدم

الأمريكية، ورشتي عمل لمرشدي ومشرفي الإرشاد والتربية الخاصة في مجال نشر الوعي حول حقوق الطفل ومشاركة البرلمانات الطلابية في اتخاذ القرارات، والتعامل مع التوحد.

"حالة فلسطينية نوعية"

وأكد صيدم، على "أهمية هذه الورش والتدريبات التي تأتي في إطار النهوض بالعملية التعليمية وإدماج الطلبة بشكل عام ومن ذوي صعوبات التعلم والإعاقة على وجه الخصوص بالمسيرة التربوية، فهي التي مهدت الطريق للاستفادة من المبادرات الطلابية عن طريق دمج الطلبة في البرلمانات الطلابية وإعلاء صوتهم وإشراكهم في اتخاذ القرارات المختلفة"، معرباً عن سعادته "بهذه العلاقة مع القنصلية والخارجية الأمريكية وبهذا الجهد المباشر من قبل الإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة واهتمامها".
وفي كلمته أيضًا أعرب عن فخره بالمشاركين في هذه التدريبات مردفاً: "هناك حالة فلسطينية نوعية في دمج ذوي الإعاقة بعيدة عن النمط التقليدي، ونسعى من خلال إدارتكم ومن خلالكم مشرفي ومرشدي التعليم الجامع أن نكون قد حققنا اختراق نوعي في نظرة المجتمع للتعامل مع ذوي الإعاقة وضرورة دمجهم في الحياة التعليمية والتجاوز للصعوبات في التعلم".

"محاولة لإشراك الطلبة في صناعة القرار"
وأشار إلى أنَّ "هذه الورش والتدريبات محاولة لإشراك الطلبة في صناعة القرار"، قائلاً: "آن الأوان أن نتيح المجال لأبنائنا أن يعبروا عن آراءهم وأن نفسح لهم المجال في اتخاذ قراراتهم الخاصة بهم لا أن نختار لهم ما نراه نحن مناسباً والذي غالباً ما لا يعجبهم، وأنَّ المؤشرات الحالية تشير إلى أنَّ نظامنا التعليمي بقيادة معلمينا هو الأسرع تطوراً في الشرق الأوسط، وهذا مدعاة لفخرنا واعتزازنا بمعلمينا، إذ أننا ندين لكل فرد منهم فالجهد المبوذل تكاملي"، شاكراً المؤسسات الشريكة على هذه التدريبات النوعية.
يذكر أنه قد قامت بتيسير ورشة نشر الوعي حول حقوق الطفل ومشاركة البرلمانات الطلابية في اتخاذ القرارات مديرة حماية الطفل في مؤسسة الرؤية فاندا يونان، أما ورشة التعامل مع التوحد فيسرتها الخبيرة الأمريكية ميشيل لو، بحضور مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق