اغلاق

عوض تشكر الجهات التي ساهمت في انجاح الدورة التدريبية للتعداد

ثمنت علا عوض، رئيس الإحصاء الفلسطيني/ المدير الوطني للتعداد، الأربعاء، "جهود كافة الجهات الشريكة التي ساهمت في الدعم والمساندة في إنجاح الدورة التدريبية

علا عوض

للمراقبين الميدانيين العاملين في التعداد العام 2017"، والتي عقدت في عدة قاعات منتشرة في كافة المحافظات الفلسطينية، وجاء ذلك خلال اختتام الدورة التدريبية لحوالي 1900  متدربة ومتدرب، امتدت على مدار 12 يومًا.
وأشارت عوض، أنه "تم توفير عدة قاعات للتدريب من العديد من الجهات الشريكة، مجهزة بنظام الصوت وخدمة الانترنت، إضافة إلى توفيرها لقاعات متوفر بها أجهزة حاسوب وخدمة الانترنت بهدف عقد الامتحان النهائي للمتدربين الكترونيًا. علمًا بأن العمل في التعداد العام سيكون من خلال الأجهزة الالكترونية اللوحية ونظم المعلومات الجغرافية.

شكر للشركاء
وتقدمت رئيس الإحصاء الفلسطيني، بالشكر والتقدير باسم الأسرة الاحصائية الفلسطينية والفريق الوطني للتعداد لكل من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات برام الله، محافظة سلفيت، والمجلس الأعلى للشباب والرياضة في بيت لحم، وجامعة القدس المفتوحة، وجامعة الاقصى، والجامعة الاسلامية، وجامعة الأزهر بغزة، وجامعة خضوري، وجامعة بوليتكنك فلسطين، ومديرية التربية والتعليم بقلقيلية، ومديرية التربية والتعليم في شمال غزة، وغرفة تجارة صناعة رام الله والبيرة، وغرفة تجارة وصناعة الخليل، وغرفة تجارة وصناعة أريحا، وغرفة تجارة وصناعة بيت لحم، وبلدية البيرة، وبلدية رام الله، وبلدية حلحول، وبلدية جنين، وجمعية التكافل والتضامن الأسري بجنين، ومركز حمدي منكو التابع لبلدية نابلس، ونقابة المهندسين في الخليل، اللجنة الشعبية لمخيم قلنديا، ومدرسة جمال عبد الناصر بنابلس، ومركز رواد في بيت لحم، ومكتبة بلدية أريحا، ومدرسة سمير سعد الدين بنابلس، ومدرسة بيت لحم الثانوية للذكور، ومركز التدريب التربوي التابعة لمدرسة أبو ذر الغفاري بطوباس.

شكر للرئيس ورئيس الوزراء
وبهذه المناسبة تقدمت عوض، بجزيل الشكر والتقدير للرئيس محمود عباس "ابو مازن"، ولرئيس الوزراء د. رامي الحمد الله وللحكومة الفلسطينية، على "دعمهم ومساندتهم للفريق الوطني للتعداد منذ البداية". كما وتقدمت عوض، بجزيل الشكر والتقدير لمن قام بعمل زيارات تفقدية لقاعات التدريب في كافة محافظات الوطن من مختلف الجهات الرسمية والخاصة ومؤسسات المجتمع المحلي ووسائل الاعلام، مما كان له أثرًا بالغًا في اعطاء الدعم للفريق الوطني للتعداد من جهة وللمتدربين من جهة ثانية، وكذلك تقديم الشكر لجميع وسائل الاعلام بشتى أنواعها وللصحفيين الذي قاموا بتغطية فعاليات التدريب يوميًا من خلال الاخبار والتقارير والمقابلات الصحفية، وكذلك تقديم الشكر للجنة الانتخابات المركزية التي قامت بتوفير مكاتبها للفريق الوطني للتعداد في بعض المحافظات الفلسطينية.

"مدى الاهتمام العالي في دعم هذا المشروع الوطني"
واعتبرت رئيس الاحصاء الفلسطيني، أن "الدعم والمساعدة والمساندة التي حظي بها الفريق الوطني للتعداد من الجهات الشريكة منذ بداية فعاليات العمل الميداني للتعداد، يدل على روح المسؤولية، ومدى الاهتمام العالي في دعم هذا المشروع الوطني السيادي لفلسطين"، وتمنت عوض ان "يستمر مواصلة الدعم والمساندة والمساعدة للفريق الوطني للتعداد في جميع مراحل التعداد، ولا سيما أنه سيتم تدريب أكثر من 6000 متدرب ومتدربة في كافة المحافظات الفلسطينية في شهر 11/2017  من أجل تنفيذ المرحلة الميدانية الثالثة من التعداد والمتمثلة في العد الفعلي للسكان والتي ستكون في بداية شهر 12/2017، مما يتطلب ذلك توفير المئات من قاعات التدريب المجهزة بنظام الصوت وخدمة الانترنت، لأن عملية تدريبهم ستكون بشكل الكتروني".
ونوهت عوض الى "الدور الكبير الذي سيقوم به المراقبين في المرحلة  القادمة وهي حصر وترقيم جميع المباني والوحدات السكنية والمنشآت، واستيفاء استمارة حصر المباني والوحدات السكنية والمنشآت".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق