اغلاق

بعد تراجع رافيفو: اتفاق لإقامة صلاة العيد بساحة السوق في اللد

بعد قرار رئيس بلدية اللد يائير رافيفو منع إقامة صلاة العيد في ساحة السوق البلدي في المدينة ، الأمر الذي لاقى ردود فعل غاضبة في صفوف المواطنين المسلمين ،
Loading the player...

في المدينة ، أعلن رافيفو في ساعات الليلة الماضية عن موافقته على اقامة الصلاة ، والتوصل لاتفاق مع أئمة المساجد بأن تقام صلاة العيد في ساحة السوق هذه المرة ، وفي المرات القادمة ستقام الصلاة في ساحة المسجد الكبير ، كما كان متبعا في السابق ـ كما ستقوم البلديه بتجهيز مكان للصلاة وموقف للسيارات في تلك المنطقة .
يشار الى أن " قايادات من اللد كانت قد ذكرت ان رافيفو قام بتوجيه تعليمات لوضع صخور كبيرة وايقاف سيارات جمع النفايات في ساحة السوق لمنع اقامة الصلاة في المكان ، لكنه تراجع عن ذلك بعد التوصل لتفاهمات معه " .

اللجنة الشعبية في اللد : " وحدة تستحق الاحترام "
من جانبها ، أصدرت
 اللجنة الشعبية في اللد بيانا جاء فيه: " أهلنا الكرام في مدينة اللد ، لقد تجلى موقفكم الموحد خلف أئمة المساجد وأعضاء البلدية وإصراركم على أداء صلاة العيد في السوق البلدي إلى تراجع رئيس البلديه عن قراره. وهذه الوحدة تستحق التقدير والاحترام. لذلك فإننا نحثكم على المشاركة في صلاة العيد بجموعكم انتم واولادكم ونساءكم وحتى أطفالكم . كما ونؤكد على أن قرار رئيس البلدية بإخلاء الحاويات من السوق البلدي لإتاحة المجال لصلاة العيد خطوة أولى في الاتجاه الصحيح. ونؤكد في ذات الوقت رفضنا القاطع لأي شرط على صلاتنا وعبادتنا لله سبحانه وتعالى.
وفي الختام تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال والطاعات وكل عام وانتم بخير.
اللجنة الشعبيه ، أعضاء البلدية ، أئمة المساجد ".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق