اغلاق

انعقاد المؤتمر التحضيري الثالث لجهاز التربية والتعليم في كفرقرع

بمبادرة ورعاية المحامي حسن محمد عثامنة رئيس مجلس محلي كفرقرع، عقد مؤخرا في المركز الجماهيري الحوارنة، المؤتمر التحضيري الثالث لجهاز التربية والتعليم المحلي


مجموعة صور التقطت خلال المؤتمر

 للسنة الدراسية 2018-2017، والذي حمل عنوان "تحديات بعصر العولمة" بهدف تفعيل المدارس والمؤسسات التعليمية والتربوية في كفرقرع ، وتنشيط العطاء التربوي مع مطلع العام الدراسي الجديد.
افتتح اليوم الدراسي الطالب عبد الله اياد زحالقة رئيس مجلس الطلاب البلدي، والذي حيا رئيس المجلس المحلي على هذه المبادرة، متمنيا النجاح والتوفيق لجميع الحضور والاستفادة من المؤتمر.
من جانبه، استهل
المحامي حسن عثامنة رئيس المجلس المحلي كلمته بتقديم التحية لجمهور المشاركين من المديرات والمديرين والمفتشات والمفتشين والهيئات التدريسية وطواقم المجلس المحلي.
 وقدم رئيس المجلس المحلي تهانيه ومباركته لأسرة التربية والتعليم بمناسبة عيد الأضحى المبارك والسنة الدراسية الجديدة.

"حرية التعبير لا تعني حرية التشهير، ولا تعني حرية التجريح"
كما وتطرق رئيس المجلس المحلي لما شهدته كفرقرع في الأسبوعين الأخيرين، وناشد الجميع بنهج حرية التعبير الحضاري والراقي، قائلا: "حرية التعبير لا تعني حرية التشهير، ولا تعني حرية التجريح، واذا حديثنا عن النقد البناء واذا كان هدفه الاصلاح فيستحب ان تسبقه النصيحة، ولا يمكن للنصيحة اوالنقد البناء ان يكون عن طريق التجريح، وان يكون عن طريق التضليل ومحاولة اظهار عيوب الاخرين، فكلنا عيوب وللناس اعين، فلذلك من اهم الرسائل لأسرة التربية والتعليم في كفرقرع وللعالم اجمع ليس فقط ان نحشو الطلاب بالمعلومات، فاليوم اسهل طريقة لاستقائها من الانترنت، ولكن الاهم هو تثقيف النفوس وتهذيبها للارتقاء بالمجتمع، لذلك نقول اذا صلحت النفوس صلح العمل ، وصلح القلب وصلح الراس وصلح العقل".
كما وطالب رئيس المجلس المحلي اسرة التربية والتعليم بالاهتمام بتطوير اللغة العربية في المدارس، وحيا رئيس المجلس المحلي خلال كلمته عريف المؤتمر الطالب عبد الله زحالقة على أدائه بإدارة المؤتمر، متمنيا له كل نجاح وتوفيق .

" أهمية عمل طواقم التعليم في غرس أسس ومعايير التربية والقيم عند الطلاب "
ثم تحدث فريد غنايم مفتش المعارف، والذي استهل كلمته بتقديم التحية لرئيس المجلس المحلي على تنظيم هذا المؤتمر، مشيرا الى ان لقاءات من هذا النوع تساهم في تعزيز التعاون والعمل المشترك ما بين جميع الأطر الفاعلة لنجاح مسيرة التربية والتعليم اكثر وأكثر في كفرقرع .
كما وأكد غنايم على أهمية عمل طواقم التعليم في غرس أسس ومعايير التربية والقيم عند الطلاب وليس فقط المعلومات والمواد التعليمية من اجل بناء مجتمع مغاير وافضل.

" لا ينبغي ان نشعر بالاكتفاء والارتياح من النتائج والنجاحات "
بدورها، حيت سينا زحالقة مفتشة التعليم الخاص جميع الحضور على مشاركتهم الضرورية في مثل هذا المؤتمر والذي من شأنه تجديد الهمم والعطاء للعاملين في جهاز التربية والتعليم. كما وقدمت شكرها وتقديرها للمحامي حسن عثامنة على هذه المبادرة.
 كما ودعت المفتشة سينا زحالقة جمهور المربيات والمربيين في العمل على بناء برامج ومخططات تعليمية وتربوية من اجل اثراء جمهور الطلاب. مشيرة الى انه لا ينبغي ان نشعر بالاكتفاء والارتياح من النتائج والنجاحات ، وانما علينا بالعمل على تحقيق المزيد من النجاحات والنتائج الأفضل.

"التعاون والعمل المشترك ما بين جميع الطواقم فيه فائدة للطلاب وسلك التربية"
بدوره، حيا مفتش المعارف بهاء سعدة المجلس المحلي كفرقرع متمثلا برئيسه المحامي حسن عثامنة على هذا المؤتمر الفريد من نوعه، والذي يهدف لتعزيز التعاون والعمل المشترك ما بين جميع الطواقم لما فيه فائدة للطلاب وسلك التربية والتعليم في كفرقرع.
كما وبعث تهانيه ومباركته للحضور ولأسرة التربية والتعليم في كفرقرع بمناسبة عيد الأضحى المبارك والسنة الدراسية الجديدة .
بعدها قدمت الطالبة مي طيارة معزوفة فنية خاصة نالت اعجاب وتصفيق كل من حضر المؤتمر .

تكريم الطالبة مها عبادي لإصدارها رواية "عيناك والاحتلال"
ثم قام رئيس المجلس المحلي بتكريم الطالبة مها همام عبادي لإصدارها رواية "عيناك والاحتلال" تقديرا لابداعاتها ، حيث قام المحامي حسن عثامنة بتسليمها درعا تقديريا وباقة ورد تقديرا لجهودها وابداعها ، متمنيا لها المزيد من الابداع والتميز والنجاح.
بدورها وفي مداخلة قصيرة لها قدمت الطالبة مها همام عبادي شكرها وتقديرها لرئيس المجلس المحلي على مبادرته لتكريمها ، شاكرة إياه على هذه اللفتة ودعمه لسلك التربية والتعليم في كفرقرع، كما وقدمت الطالبة مها عبادي شكرها لعائلتها ولكل من وقف الى جانبها في مسيرتها التعليمية والابداعية.
واختتم المؤتمر التحضيري الثالث لجهاز التربية والتعليم كفرقرع بمحاضرتين الاولى قدمها الدكتور محمود خطيب حملت عنوان "ان تكون معلما في عصر جوجيل "، والثانية قدمها جلال هريش وحملت عنوان "تمثيل الامتياز  البشري ".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق