اغلاق

رئيس بلدية اللد للمصلين خلال صلاة العيد: ‘أوقفوا الصلاة فورا‘

ذكر عدد من المصلين واهال من مدينة اللد لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، "انه وخلال تكبيرات صلاة العيد صباح اليوم في مسجد دهمش بالمدينة،
Loading the player...

 وخلال تواجد مئات المصلين بالمسجد ، فوجئوا باقتحام رئيس البلدية يائير رافيفو وعدد من حراسه المسجد، ودخوله إليه من اجل ايقاف ومنع تكبيرات العيد عبر مكبرات الصوت، وقد تصدى المصلون لرئيس البلدية وحراسه وتم اخراجهم بالقوة الى خارج المسجد، ليعود بعدها رئيس البلدية برفقة قوات الشرطة لاقتحام المسجد، وتم خفض صوت مكبرات الصوت بالمسجد" .
واضاف عدد من الاهالي: "ان رئيس البلدية قام بفعلته من خلال اقتحام المسجد بهدف ارضاء المستوطنين واليهود من اليمين الاسرائيلي، ونحن نستنكر بشدة هذه العملية العنصرية وخاصة من قبل رئيس البلدية" .

تعقيب بلدية اللد
من جانبها، عقبت بلدية اللد في بيان وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه، بالقول: " تم صباح اليوم الاعتداء من قبل بعض المشبوهين على رئيس بلدية اللد، يائير رفيفي، وذلك بعد ان وصل الى مسجد دهمش لفض اشكال ومنع اي احتكاك بين المصلين والشرطة".
واضاف البيان: "انه كانت صلاة عيد الاضحى قد بدأت وفقا لما كان متفقا عليه بين البلدية وائمة المساجد، الا انه وبشكل مفاجىء وبعكس التفاهمات التي كانت، تم رفع مكبرات الصوت اكثر مما كان متفقا عليه منذ البداية مع رجال الدين الذين التزموا وتعهدوا بمنع حدوث اي عمل من شأنه تأجيج العلاقات في المدينة. وبسبب وصول الشرطة الى المكان وتحسبا لحدوث اي مشادات او احتكاكات كون اليوم هو اول ايام عيد الاضحى المبارك، قرر رئيس البلدية الوصول الى المكان بنفسه لمنع اي تطور او احتكاك".
واوضح بيان البلدية :" انه وفي الوقت الذي وصل الى المكان وبشكل مفاجىء قامت مجموعة من المتواجدين هناك بالاعتداء على رئيس البلدية وسحب هاتفه النقال. وبسبب وقوع الاعتداء قرر رئيس البلدية ترك المكان وبسبب الايام الفضيلة لم يقدم شكوى للشرطة".
واختتم بيان البلدية: "ان رئيس البلدية يأسف بشكل كبير لما حدث ويناشد ممثلي الجمهور العربي وكل سكان مدينة اللد العرب، بعدم الانجرار وراء بعض المتطرفين الذين هدفهم تعكير الاجواء وخلق جو مشحون في المدينة"، وفقا لبيان البلدية.

بيان الشرطة حول الحادثة
أفادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، في بيان وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه، "انه وبناء على طلب كانت قد توجهت فيه بلدية اللد للشرطة، قامت الاخيرة بالاتصال والتواصل مع ائمة المساجد في المدينة هناك، عشية حلول عيد الاضحى، وتوصلت واياهم لتفاهمات ملخصها عدم رفع تكبيرات العيد الليلة الماضية، وخطبة العيد بمكبرات الصوت، ومع استلام الشرطة معلومات مفادها نوايا القيمين على مسجد دهمش باللد في رفع صلاة العيد عبر مكبرات الصوت هناك، تم تحذير الامام هناك من قبل الشرطة، وبما شمل من التبعات والخطوات التي سيتم اتخاذها بحقه عن اقامة ضجيج فيما اذا تم  فعل ذلك" .
واضاف بيان الشرطة: "انه وصباح اليوم الجمعة ومع سماع خطبة العيد عبر مكبرات الصوت بالمسجد هناك، اتصل رئيس البلدية هناك بالشرطة، راويا على انه يتواجد في القرب من المسجد وبنيته الدخول وتوقيف الصلاة، الا ان الشرطة طلبت منه الانتظار حتى قدوم الشرطة وعدم الدخول، الا انه اختار الدخول ومرافقيه الى المسجد، حيث تطور هناك وتوسع اشتباك ما بينه والمصلين، ومع وصول الشرطة قامت بالفض ما بين الطرفين، والابعاد بين رئيس البلدية والمصلين ، وقامت بخفض درجة صوت المكبرات، واعادت الهدوء الى المكان" .
واختتم بيان الشرطة: "انه من المقرر دعوة امام المسجد سالف الذكر للتحقيق لاحقا ، جنبا للمباشرة باجراءات ضده عن اقامة ضجيج".


صور من الفيديو



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق