اغلاق

بالصور: أهالي رام الله ونابلس يتذكرون موتاهم في العيد

يحرص الفلسطينيون من مختلف المحافظات، على زيارة قبور أقربائهم ابتداءً من صباح يوم العيد، وطيلة أيام عيد الأضحى المبارك. وجرت العادة أن يذهب الناس بعد انتهاء صلاة


رام الله-تصوير شروق زيد

العيد لزيارة القبور، وقراءة القرآن حول القبر، وتوزيع الحلوى والقهوة والشاي، ووضع سعف النخل والزهور على القبور.
وحول هذه العادة، يقول الشيخ د.حسام الدين عفانة: "إن زيارة القبور سنة مشروعة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، فقد ثبت في الحديث قوله عليه الصلاة والسلام: ’كنت نهيتكم عن زيارة القبور، ألا فزوروها فإنها تذكركم بالآخرة’(رواه مسلم). ولكن الشرع لم يحدد يومًا معينًا لزيارة القبور، لذلك فإن تخصيص يومي العيد بزيارة القبور بدعة مكروهة، وقد تكون حرامًا إذا رافقتها الأمور المنكرة التي نشاهدها في أيامنا هذه يوم العيد من خروج النساء المتبرجات إلى القبور، واختلاطهن بالرجال، وكذلك انتهاك حرمات الأموات من الجلوس على القبور ووطئها بالأقدام، وغير ذلك من الأمور المخالفة لهدي المصطفى صلى الله عليه وسلم".


نابلس-تصوير أيمن النوباني


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق