اغلاق

أهالٍ من ام الفحم: أحداث العنف أفقدت العيد بهجته، وعلى المسؤولين ايجاد حلول

حل عيد الاصحى المبارك على مدينة ام الفحم بعد موجة من احداث العنف الدامية التي اجتاحت المدينة بشكل كبير، وسببت خوفا وقلقا لدى كافة السكان بالمدينة من الصغار حتى الكبار .


الشابة اثار محاميد

حول هذا الامر ومدى اثره على العيد وبهجته التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما اشخاصا من مدينة ام الفحم حول هذا الموضوع.

" يجب ان يكون هنالك اطر شبابية لجيل الشبان "
الشابة اثار محاميد قالت لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" في البداية اود تهنئة كافة اهالي مدينتي والبلدات العربية بمناسبة عيد الاضحى المبارك ،وثانياً للاسف استقبلنا عيد الاضحى هذا العام بالعديد من حوادث العنف والتي استمرت حتى ليلة العيد واول ايام عيد الاضحى المبارك، وللاسف اثر هذا الشيء على امن وامان المواطنين بالمدينة من جانب البهجة التي اعتاد عليها سكان مدينة ام الفحم ، ولكن من اجل ايحاد حل لهذه الظاهرة يجب ان تتمسك الشرطة بزمام الامور وتعاقب الجناة وان يكون هنالك اطر شبابية لجيل الشبان وان تكثف المحاضرات والندوات وان يأخذ الاهل ايضا دورهم الاساسي لتربية ابنائهم" .

" مررنا بفترة عصيبة واتمنى ان تكون الفترة القادمة مزدهرة بامور ايجابية "
اما المحامي بدر ريال فقد قال لمراسلنا :" كل عام والجميع بخير واضحى مبارك على اهالي مدينتي الكرام، وللاسف فقد مررنا بفترة عصيبة، فالمدينة كانت مليئة بالعنف واتمنى ان تكون الفترة القادمة مزدهرة بامور ايجابية وبالتسامح بعيدة كل البعد عن العنف ".

" حتى تعود المدينة لعهدها السابق يجب على كل مسؤول اخذ دوره في مكافحة العنف "
فيما قال الشاب احمد اديب لمراسلنا :" العنف ظاهرة تستشري في الوسط العربي عامة ومدينة ام الفحم خاصة، وقد اثر العنف على العيد بام الفحم وسبب خوفا وقلقا لدى الاهالي، وحتى تعود المدينة لعهدها السابق يجب على كل مسؤول اخذ دوره في مكافحة العنف" .


المحامي بدر ريال


الشاب احمد اديب

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق