اغلاق

منتخب مقدونيا يهزم منتخب اسرائيل وزهافي يرمي شارة الكابتن

مني منتخب اسرائيل بهزيمة نكراء لمنتخب مقدونيا، الذي لم يسجل اي فوز ،سوى الفوز على منتخب ليختنشتاين ، لتضعف فرص منتخب اسرائيل في المنافسة على المركز الثالث،



خصوصا بعد فوز منتخب البانيا الليلة على منتخب ليختنشتاين بهدفين دون مقابل. منتخب اسرائيل علق امالا كبيرة على هذا اللقاء ، خصوصا وانه سجل الفوز على منتخب مقدونيا في مباراة الذهاب، وكذلك لتعويض الخسارة لمنتخب البانيا بثلاثة اهداف نظيفة. في الشوط الاول كان المنتخب الاسرائيلي افضل اداء، الا انه افتقد القدرة على اخضاع مدافعي وحارس منتخب مقدونيا، الذين وقفوا بالمرصاد في الذود عن مرماهم، مقابل هجمات مرتدة احرجت المنتخب الاسرائيلي. الهدف الوحيد للمنتخب المقدوني سجله غوران بانديف ، بعد تمريرة من اليف الماز في الدقيقة الثالثة والسبعين، مما دفع المنتخب الاسرائيلي على المراهنة على خط الهجوم ،لادراك التعادل سريعا، ولكن دون جدوى.

الجمهور يضايق زهافي الذي رد برمي شارة الكابتن
اداء منتخب اسرائيل المتواضع، وعدم القدرة على اخضاع الحارس الضيف وخط دفاعه، دفعت الجمهور الى اسماع مهاجم المنتخب عيران زهافي صفارات الاستهجان كلما لمس الكرة، مما حدا به الى رمي شارة الكابتن في خطوة غير رياضية ، رد عليها مدرب المنتخب في تصريح بعد المباراة بانه سيجتمع مع اللاعب زهافي ، ويستمع الى وجهة نظره، وبعد ذلك سيقرر الخطوة القادمة المتلقة باللاعب. تجدر الاشارة بانه بانتظار منتخب اسرائيل ثلاث مباريات، قد تنفعه بصعوبة للوصول الى المركز الثالث ، مع منتخب ايطاليا الذي سيقابله يوم الثلاثاء القادم في مباراة خارجية ، ثم مع ليختنشتاين واسبانيا.



لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق