اغلاق

غزة: ’دار البر’ بدبي توزع كسوة عيد الأضحى على أيتام فلسطين

نفذت جمعية دار البر بدبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، مشروع كسوة عيد الأضحى للعام 2017، وذلك بالتعاون مع جمعية المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين.


جانب من توزيع كسوة العيد على الأطفال في غزة

وأكد أمين المشاريع أحمد حمد أن "جمعية دار البر بدبي تسعى دائمًا ومن خلال المشاريع الموسمية لسد حاجة المحتاجين والفقراء، علاوةً على التخفيف من وطأة العوز لدى الأسر المتعففة والمحتاجة، ومد يد العون لهم في ظل الأوضاع المادية الصعبة التي يعيشونها أسوةً بغيرهم من العائلات لاستقبال عيد الأضحى المبارك".
وأوضح أنه "تم توزيع كسوة عيد الأضحى على الأطفال الأيتام الذين لم يتم كفالتهم حتى الآن من أي جهة محلية أو خارجية، وذلك لتساهم في رفع بعض المعاناة عن كاهل الأسر والعائلات الفقيرة والمتعففة ومساندتهم في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي فرضت على الشعب الفلسطيني لاسيما في شدة الحصار والتضييق الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة".

"حالة فقر وعوز وبطالة"
وأشار حمد إلى أن "العوامل السلبية التي تعيشها فلسطين من حالة فقر وعوز وبطالة وقلة مصادر الدخل زادت من صعوبة ومقدرة العائلات الفلسطينية التي أصبحت عاجزة تمامًا عن توفير أبسط مقومات الحياة من حيث قوت يومها لأبنائها، الأمر الذي ساهم من خلال هذا المشروع إلى رسم الابتسامة على وجوه الأيتام وإدخال البهجة والسرور على قلوبهم".
من جهتها، عبّرت الأسر المستفيدة من المشروع عن "سعادتهم لهذه اللمسة الإنسانية الطيبة، خاصةً وأنها تأتي في ظروف معيشية صعبة ومع حلول عيد الأضحى المبارك"، مقدمين جزيل شكرهم وتقديرهم لجمعية دار البر بدبي، ولدولة الإمارات العربية المتحدة، ولأهل الخير على "عطاءهم المستمر لإخوانهم الفلسطينيين".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق