اغلاق

’جبهة التحرير’ تلتقي قوى وأحزاب وفعاليات لبنانية وفلسطينية

زار وفد من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي عباس الجمعة أضرحة الشهداء ووضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري لشهداء الجبهة والثورة


جانب من اللقاءات

الفلسطينية بحضور العميد ابو باسل مسؤول العلاقات العامة لحركة فتح في منطقة صور، كما زار وفد الجبهة عدد من ذوي الشهداء صبيحة عيد الأضحى المبارك.
وزار وفد من الجبهة برئاسة الجمعة، كلا من: عضو اللجنة المركزية ل"حزب الشعب الفلسطيني" رئيس جمعية "التواصل اللبناني- الفلسطيني عبد فقيه، وعدد من الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية والفعاليات، للتهنئة بعيد الأضحى المبارك.
واستقبل الجمعة عضو الأمانة العام للتنظيم الشعبي الناصري الدكتور جواد نجم  في مركز الجبهة، بحضور قائد الأمن الوطني الفلسطيني في مخيم البرج الشمالي العميد طلال العبد وقيادة الجبهة. كما استقبل الجمعة وفد من مجموعة الوادي الاخبارية برئاسة الاستاذ محمد السيد ووفود من فعاليات المخيمات.
وهنأ عضو المكتب السياسي للجبهة عباس الجمعة "الشعبين الشقيقين اللبناني والفلسطيني بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، معاهدًا الشهداء والأسرى والجرحى على المضي على ذات الطريق طرق الوحدة الوطنية لنيل الحقوق الوطنية، طريق النضال من أجل تحيقيق اهداف الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس".

"إعطاء الاهتمام لمخيمات الشتات"
وأضاف: "إن الانتصارات التي حققها شعبنا في القدس والجيش اللبناني والجيش السوري والمقاومة بقيادة حزب الله، تشكل نبراسًا مضيئًا في مواجهة معركة التحرير ومواجهة المشروع التوسعي الاستيطاني الصهيوني"، مؤكدًا ان "هذه الانتصارات تشير الى فشل المشروع الأمريكي الاستعماري في المنطقة وبالتالي فشل المشروع الصهيوني"، لافتًا ان "مجمل التحديات باتت تستدعي استعادة الوحدة الوطنية ورسم استراتيجية وطنية موحدة تقوم على أساس إرساء نهج المقاومة بكافة أشكالها، مما يستدعي الاسراع في عقد المجلس الوطتي الفلسطيني من أجل تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية ووضع كافة الاتفاقات التي نتجت عن الحوار الوطني في القاهرة قيد التنفيذ ورسم استراتيجية وطنية وخوض معركة دبلوماسية وقانونية لمحاكمة اسرائيل على جرائم الحرب التي ارتكبتها بحق شعبنا"، مطالبًا "إعطاء الاهتمام لمخيمات الشتات والعمل على معالجة أوضاعهم نتيجة حالة الشلل التامة في جميع مناحي الحياة التي يعيشونها مما يشكل بيئة اجتماعية محبطة لأحلام وطموحات وطاقات وابداعات الشباب، ومرهقة للفقراء والكادحين، لذلك يجب أن يكون هناك اهتمام  لتعزيز أواصر التكافل، وخاصة الذين ضاقت بهم كل سبل الحياة".

"وضع حد للفلتان الأمني في بعض المخيمات"
وثمّن "مواقف رئيس مجلس النواب نبيه بري وحركة "أمل" و"حزب الله" والقوى الوطنية اللبنانية، بوقوفهم ودعمهم للشعب الفلسطيني وحقوقه، مما يتطلب من الجميع وضع حد للفلتان الأمني في بعض المخيمات من خلال تطوير وتفعيل القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة حتى تبقى المسؤولية الوطنية هي حماية المخيمات واستقرارها"، مشددًا على "تعزيز العلاقات اللبنانية- الفلسطينية"، لافتًا الى "أهمية توفير الحقوق الانسانية والاجتماعية من العيش الكريم للاجئين الفلسطينيين ريثما يتمكنوا من العودة إلى ديارهم الأصلية في فلسطين".




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق