اغلاق

احمد نصار من عرابة بطل في الملاكمة ويحلم بأولمبياد 2020

حصد الملاكم احمد نصار نحلة من بلدة عرابة، ملاكم منتخب إسرائيل على الميدالية الذهبية في بطولة دولية، شارك فيها قرابة الـ15 دولة حول العالم والتي أقيمت في صربيا،



 ضمن مباريات التحضير لبطولة أوروبا الدولية التي ستقام في الـ17 من الشهر الجاري .
وكان الملاكم احمد نحلة من عرابة البالغ من العمر 16 عاما ، قد حقق فوزا ساحقا في الثلاث مباريات التي خاضها ، حيث تغلب في النصف النهائي على منافسه الصربي وفي النهائي تغلب على خصمه من سلوفاكيا وكانت النتائج التي حققها الملاكم البطل احمد نصار في جميع المباريات التي خاضها 5-0 ، حيث حظى الملاكم نصار على نتائجه بموافقة الحكام الخمسة المحيطين بالحلبة .
احمد نصار كان العربي الوحيد الذي استطاع الحصول على الميدالية الذهبية في مباراة من العيار الثقيل على صعيد محلي وعربي دولي ، حيث لم يسبق ان سجلت هذه النتيجة لدى منتخب إسرائيل منذ عشرات السنين لا على صعيد عربي ولا حتى عامة .
وفي السياق ذاته ، عبرّ الملاكم احمد نصارعن فرحته الكبيرة في هذا الإنجاز ، الذي اعتبره نصار انه فخر له ولبلده عرابة ولمجتمعه العربي ككل ، كما واجاز بالشكر والعرفان أولا لمدربه معتصم أمين بدارنة الذي رافقه منذ الخطوات الأولى حتى هذا الإنجاز ، ومن ثم الى اهله الداعمين ولنادي الملاكمة الذي خرج منه بطلا في عرابة التابع لمركز محمود درويش الثقافي .
وبدوره، قال مدرب فريق الكفوف الذهبية عرابة معتصم بدارنة: "أولا نهنئ ونبارك للبطل الرائع احمد عبدالله نحلة نصار على هذا الإنجاز الذي لم يسبق وان رأيناه على مدار السنوات الأخيرة على صعيد عربي محلي ولا حتى في إسرائيل ككل ، وان هذا الإنجاز اعتبره نقطة انطلاقة للبطل نحو النجاح والوصول للمشاركة في بطولة الأولمبياد التي ستقام في العام 2020 ".
واضاف بدارنة :" الملاكم البطل احمد نحلة هو من الملاكمين المواظبين على التدريبات بالشكل الصحيح ، ولديه عزيمة وقوة إصرار رهيبة في الزحف نحو تحقيق الانتصارات ليعلو سقف أحلامه وتحقيق حلمه في المشاركة ببطولة الاولمبياد ،فأحمد يكرس جل وقته في التدريب وجعل من الملاكمة مهنة وهدف لحياته ، وانا واثق ان احمد سيصل يوما الى هدفه لأنه يملك كل الصفات والمؤهلات التي ستوصله للتحقيق".
وفي حديث اخر مع الحاج أمين بدارنة رئيس اتحاد الملاكمة في إسرائيل سابقا ومرافق لفريق الكفوف الذهبية عرابة وهو من مؤسسي فريق الكفوف الذهبية منذ عشرات السنين قال:" رغم قلة الميزانيات او حتى غيابها تقريبا عن هذه الرياضة في بلدنا الا اننا استطعنا ان نخرج الى العالم ابطالا رجعوا مع إنجازات مشرفة للوسط العربي وللبلد عرابة ، وانا كلي ثقة ان نجاح الملاكم يكمن خلف إصراره على التحدي والوصول لأهدافه التي يريد".
واضاف الحاج أمين :" الملاكم البطل احمد نصار الذي حصد المدالية الذهبية في بطولة تعتبر من البطولات أعلى مستوى قوة وتحدي كان هو نموذجا يحذى به ، ففي ظل عدم وجود دعم مادي من السلطة المحلية والمؤسسات المعنية في ذلك الا انه وعلى حسابه الخاص استطاع تحقيق هذا الإنجاز ، ولدينا كوادر رهيبة وطاقات جدا كبيرة في عالم الملاكمة المحلي وسنعمل على جاهدين من اجل تحقيق اكبر كم من الإنجازات ".
وفي سياق متصل، بارك الفنان محمود أبو جازي مدير مركز محمود درويش الثقافي الذي يضم فريق الكفوف الذهبية الى نشاطاته ، معربا عن سعادته في هذا الإنجاز ، مشيرا الى "ان الملاكم احمد نصار هو رسالة واضحة ان الإصرار يصنع المستحيل ، وان مركز محمود درويش يدعم بكل طاقاته وامكانياته دعم فريق الكفوف الذهبية عرابة والملاكمين الذين ليهم إصرار في الوصول الى اعلى المستويات ".
وقال أبو جازي :" رياضة الملاكمة رغم شدة العنف الذي تحويه الا انها تعلم الملاكم معنى التسامح والتحلي بالأخلاق ، وخلق جو من التوازن في حياة الملاكم التي تبعده عن أجواء العنف والجريمة ، بل وتعلمهم كيف يكونون شركاء في المسامة بحل الإشكاليات او أي حدث بطريقة سليمة ، وان مركز محمود درويش الثقافي من أهدافه هو احتواء الشباب وابعادهم كليا من ساحات العنف والجريمة التي نشهدها شبه يوميا في البلاد".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق