اغلاق

شاب يهودي: شابان من عبلين فعلا معي المستحيل

قام شاب يهودي اسمه ليؤور افرهام بتقديم شكره الكبير للشابين من عبلين وهما محمد مريسات ومنير مريسات، على عمل قال عنه : "لا يمكن لاي شخص عادي ان يفعله معي" .



ويقول الشاب ابراهام : "الساعة كانت 12 منتصف الليل، شارع العرابا جنوبي البلاد، لدينا عطل في السيارة، والنتيجة – انني تورطت في منطقة مقطوعة في الطريق الى ايلات في الظلام . ولا يوجد معنا اي اغراض لاصلاح العطل ونحن في منطقة بعيدة" .
واضاف : "اثناء فحصنا ومحاولتنا لاصلاح العطل توقفت سيارة الى جانبنا وسألنا من بداخلها ما المشكلة، وقلنا لهم ان المشكلة صعبة، فواصلوا طريقهم رغم محاولتهم المساعدة. ثم مباشرة بعد وقت قليل توقفت سيارة تندر مع شابين وسألانا اذا يمكن المساعدة، فبدأت بالشرح لهما عن المشكلة واذا كان معهما ادوات لاصلاح العطل، فما كان منهما الا ان نزلا من السيارة وقالا لنا لا يوجد لدينا ادوات ولكن لا يمكن ان نترككم وحدكم في هذه المنطقة دون مساعدة" .

" محمد لم يسمح لي ولا حتى لصديقه منير بالنزول تحت السيارة "
يقول الشاب اليهودي ليؤور ابراهام : "اسمهما محمد ومنير. بدأا بالبحث في سيارتهما في كل مكان عن ادوات ومفكات، ثم بدءا بالاشارة للسيارات العابرة وسؤالهم اذا كانوا يمتلكون ادوات خفيفة لاصلاح السيارة، فبدءا بتفحص السيارة باحثين عن المشكلة، ومحمد لم يسمح لي ولا حتى لصديقه منير بالنزول تحت السيارة للمساعدة وحاول حل المشكلة" .
واضاف ابراهام : "في النهاية وقبل ان استسلم، واطلب سيارة كبيرة لجر السيارات المعطلة ما معناه ان رحلتنا الى ايلات تدمرت، فجأة يمر شاب معه ادوات مختلفة مفكات وما الى ذلك، كان ذلك في تمام الساعة 3:30 فجرا، محمد ومنير اقنعاه بان يبقي لهما الادوات وانهما سيحضرانها له الى ايلات ريثما ينهيان المهمة، وفعلا وافق الشاب وواصل طريقه الى ايلات. محمد بدأ بالعمل على اصلاح العطل واتسخت كل ملابسه دون ان يقلق حتى استطاع اصلاح العطل وهو يبتسم" .

" كل الاشخاص الذين توقفوا وعرضوا المساعدة، هم مسلمون "
ويضيف ابراهام :"واصلت طريقي الى ايلات، ورفض محمد ومنير تركنا وحدنا، وسارا خلفنا بسرعة 60كم/س حتى وصلنا ايلات، ولم يقبلا اي مبلغ اقدمه لهما، فقط ارادا ان يساعدا من اعماق قلبهما. محمد احتفل بعيد ميلاده لحظة كان تحت السيارة وهو يقوم باصلاحها وكان قلبه واخلاقه تشع نورا. وان شاء الله يبارك طريقه وعمله".
ويختتم ابراهام قائلا : "سوف اضعها هنا امامكم، ان كل الاشخاص الذين توقفوا وعرضوا المساعدة، وسواء من مبادرة شخصية او لا، هم مسلمون، وفي دولتنا المجنونة التي تبث التوتر من كل اتجاه، انه رائع ان تلتقي باناس طيبين في منتصف الطريق". – اقوال ليؤور ابراهام كما جاء حرفيا .


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق