اغلاق

مكة المكرمة تجمع لاجئا من الدامون بأقاربه من طمرة لاول مرة ... صور وفيديو

لطالما قيل أن الحج هو مؤتمر اسلامي كبير يجمع أبناء الامة الاسلامية من كافة أصقاع الدنيا ، ولطالما سمعنا عن قصص للقاء أشخاص باقارب لهم في المشاعر المقدسة
Loading the player...

بعد فراق لأسباب قاهرة ، وقصة اللاجئ الفلسطيني الحاج عبد الحميد زيداني ، واحدة من هذه القصص .
الحاج عبد الحميد زيداني الذي قصد الديار الحجازية لأداء مناسك الحج هذا العام ، كان قد هُجر من قرية الدامون مع عائلته عام 1948 حيث كان حينها طفلا صغيرا ، وخلال تواجده في الحج بدأ يبحث عن أي شخص او حاج " يحمل ريحة فلسطين " ، كما يقول .

" احمد الله الذي جعلني ألتقي بأقاربي وبابنتيّ خالي من طمرة "
وما ان شاهد الحاج زيداني احدى مجموعات الحجاج وهي تحمل اسم " مدينة طمرة " حتى اسرع تجاهها مستفسرا " هل من بينكم أحد من عائلة زيداني أو من الدامون ؟ " ، وهناك تعرف عليه أعضاء من المجموعة وأخبروه أن حجاجا من عائلة زيداني من طمرة يقيمون في احد فنادق مكة المكرمة ، فأسرع الحاج باحثا عنهم والتقى بهم في الفندق ليكتشف ان من بينهم الحاجة فاطمة زيداني " ام نايف " واختها آمنة زيداني ، وهما ابنتا خالته ، اللتان لم يلتقي بهما أبدا .
وقال الحاج عبد الحميد زيداني وهو يبكي تأثرا : " الحمد لله الذي أنعم علي بالحج ، واسال الله ان يتقبل منا أداء هذه الفريضة ، واحمد الله الذي جعلني ألتقي بأقاربي وبابنتيّ خالي من طمرة ".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق