اغلاق

لأول مرة في الوسط العربي: قرية تعليمية شبابية

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة التعليم في الوسط غير اليهودي، جاء فيه :" تقام قرية تعليميّة شبابيّة لأوّل مرّة في الوسط العربي



 بمبادرة مديرية التثقيف الاستيطاني الداخلي والرابطة لدعم التعليم والمجلس الاقليمي منشه، وقياديين ورجال تربية ومجتمع من الوسط العربي، وتقام القرية على شكل سكن تعليمي داخلي" .
واضاف البيان :"
تقام هذه القرية بهدف تقليص الفجوات التعليميّة والاجتماعيّة القائمة لطلاب الوسط العربي ، تطوير قيادة شابّة، منالية التعليم العالي، واندماج الطلاب مستقبلا في سوق العمل وفي مؤسّسات المجتمع الاسرائيلي.
الطلاب سوف يسكنون في سكن داخلي وسوف يستمتعون من تعلّم بجودة عالية وفعاليات تربويّة متنوعة" .
د. بيني فيشر مدير مديرية التثقيف الاستيطاني في وزارة التعليم أكّد "بأنّ اقامة مثل هذا الاطار لطلاب المجتمع العربي يعتبر ثورة ستساهم كثيرا في تقليص الفجوات ودمج الطلاب في مؤسسات المجتمع الاسرائيلي. المديرية ستوفّر الكثير من الأدوات التعليميّة للطلاب لضمان نجاحهم .
ستقام القرية التعليميّة في كامبوس جبعات حبيبة، وتعتبر هذه الخطوة مبادرة جديدة لمجتمع اعتاد أن يرسل أبناءه للتعلّم في اطار تعليمي دون المكوث والنوم في مسكن تعليمي داخلي.
القرية التعليميّة ستكون لطلاب من الصفوف السابعة- الثانية عشرة، وستكون اطارا لطلاب الوسط العربي خاصّة من منطقة المثلث" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق